آخر الأخبار

هكذا تسللت الأزمة إلى جيوب المهربين بالشرق بعد 30 سنة من الرفاهية

عبد المجيد أمياي

طوال السنوات الثلاثين الماضية ظل المهربون بالمنطقة الشرقية يحافظون على رفاهيتهم ونشاطهم المتواصل حتى في السنوات التي كان فيها الجيش الجزائري يقتنصهم، ولم يكن أحد من هؤلاء يعتقد أنه سيأتي يوم وينتهي نشاطهم، أو حتى تنخفض وتيرته. الحالة الوحيدة التي كانوا يعتقدون بان نشاطهم قد تطرأ عليه تغييرات جوهرية، هي حالة فتح الحدود بين الجارين، المغرب والجزائر
.
2014 سنة نهاية التهريب
مع نهاية أكتوبر الجاري تكون الإجراءات الأمنية التي فرضتها الجارة الجزائر على طول شريطها الحدودي الغربي قد أكملت سنة بالتمام والكمال، وان كانت هذه الإجراءات قد بدأت فعليا على أرض الواقع حتى قبل أكتوبر 2013 بأشهر، إلا أن المهربين شعروا بانعكاساتها في أكتوبر، خاصة عندما شرعت السلطات في حفر خنادقها بالمجال الترابي المقابل للمنافذ التي يستخدمها المهربون المغاربة كمنافذ لممارسة نشاطهم.
شيئا فشيئا بدأ نشاط التهريب يتراجع إلى أن بلغ في الوقت الراهن مستويات قياسية “لم نعد كما في السابق، المدخول تراجع بشكل كبير، لأن النشاط قل بسبب الإجراءات الأمنية المفروضة على الحدود” يقول (محمد.ح) أحد المهربين المنحدرين من منطقة “شراكة” الواقعة على خط النار، بجماعة بني خالد (25 كلم شمال وجدة). محمد الذي يعيل عائلة تتكون من الأم و4 إخوة، يؤكد أن العمل في السابق كان يسيرا خاصة في فترة التسعينات ولم يكن يمكن لأحد حينها أن يطرح سؤالا من قبيل: هل سنتمكن من العمل اليوم؟ “المسألة كانت مرتبطة بقدرة الشخص، فان كان يستطيع العمل حتى ليوم كامل فلن يمنعه أحد المهم أن ينضبط لأعراف هذا النشاط، لكن اليوم لا شيء مضمون حتى العمل لم نعد نعلم ما إذا كنا سنتمكن من الدخول إلى الجزائر ليلا وحزم بعض الصفائح على الحمير التي نستخدمها في هذا النشاط”.
هذه الإجراءات الأمنية ستتعقد مع بدء المغرب في تشييد سياج على الشريط الحدودي منذ يناير من هذا العام “الدولة قالت لنا بأن نشاطنا لن يمس لكن المتضح الآن أن الجميع، أصبح يعاني في هذه المنطقة” يقول (رابح.غ)، وهو من سكان منطقة العالب العاملين في التهريب، رابح يؤكد انه منذ شهرين من الآن لم يعد المهربون العاملين بالمنطقة يتمكنون من ممارسة نشاطهم، لأن السلطات المغربية تفرض على المنافذ هناك خاصة على مستوى منطقة “الدوبة” إجراءات لا تسمح بأي تحرك في الاتجاهين.
بني درار مقياس النشاط“عندما تكون الحركة التجارية هنا مزدهرة اعلم أن الجميع بخير وان النشاط في أوجه، لكن والحال كما ترى، فإن هذا يكشف عن أزمة كبيرة” يؤكد (البشير. ب)، صاحب محل تجاري بمدينة بني ادرار المدينة التي ذاع صيتها في كل الاتجاهات، بل إن بعضهم كان يطلق عليها لقب “كويت المغرب”، هنا كان كل شيء يأتي من الشرق، في بني ادرار محرار النشاط، لكن “كويت المغرب” اليوم ليست بني ادرار الأمس، النشاط تراجع بشكل كبير، على مقربة من محل البشير تاجر أخر يستعرض بضاعة بسيطة محله كبير لكن ما يعرضه لا تتجاوز قيمته على الأرجح 3000 درهم، بضعة صناديق من زيت المائدة وبضعة أكياس من الدقيق “المواد الاستهلاكية لم تعد تدر أرباحا، الزيت مثلا لم نعد نربح في القنينة الواحدة سوى درهمين ونصف أنا استمر هنا حتى لا اضطر إلى إغلاق هذا المحل” يقول جار البشير بلغة يملئها الأسى.
جولة سريعة بأزقة وشوارع بني ادرار المتهالكة تكشف أن المدينة فعلا تغيرت، لم تعد المحلات تعرض تلك السلع بذلك الشكل الكبير الذي كانت عليه حتى قبل سنة فقط، ولم يعد أرباب مخازن المحروقات يعرضون البنزين والغازوال كما في السابق هي مؤشرات الأزمة كما يقول جميع من التقى بهم “اليوم24″ في بني ادرار.
علامات أخرى على الأزمةمنذ شهر من الآن انخرط سكان الشريط لحدودي في مسلسل من الاحتجاجات، بسبب ما يعتبروه تشديدا للإجراءات الأمنية على الشريط الحدودي أفضت إلى الحد من نشاطهم في بعض المناطق والتقليل منه في مناطق أخرى، هذه الاحتجاجات التي تندلع لأول مرة في تاريخ المهربين سرعان ما فسرها الجميع بأنها دليل قاطع عن الأزمة، ستتأكد أزمة هؤلاء عندما ترتفع أسعار البنزين المهرب ويتقلص هامش ربحهم إلى مستوى قياسي، حيث تبلغ أسعار صفيحة البنزين المهرب من فئة 30 لترا في الوقت الراهن 300 درهم، أي بفارق بسيط عن البنزين المدعم، وهو ما دفع بشريحة مهمة من المواطنين إلى الانصراف عنه، ويعبئوا بدله البنزين المدعم، ويغير المئات من مهنيي النقل الطرقي بوجدة محركاتهم العاملة بالبنزين إلى أخرى تعمل بالغازوال.
اليوم24
إقرئ المزيد Résuméabuiyad
هل أعجبك الموضوع ؟

حملة تطوعية لتنظيف مقبرة الرحمة بتاوريرت



تاوريرت 24
نظمت صباح اليوم الجمعة 30 اكتوبر كل من جمعية اولاد لبلاد و جمعية اجيال الغد بتاوريرت وبشراكة مع بلدية المدينة والمجلس العلمي المحلي، وشركة النظافة ، حملة تطوعية لتنظيف مقبرة الرحمة المتواجدة وسط المدينة والتي كان قد طالها الإهمال لدرجة اصبحت فيها ملاذاً للمتسكعين والمُشردين ...
شارك في هذه الحملة عدد من المتطوعين ، حيث قاموا وفي جو من التضامن والتعاون بإزالة الأعشاب الضارة التي كانت تعرقل سير زوار المقبرة بالإضافة لجمع القاذورات والأوساخ ، كما قاموا أيضا بترميم عدد من القبور كانت قد أُتلفت بفعل التعرية ...
هاته الحملة استمرت الى حدود منتصف النهار ، ويُنتظر أن تستمر كل أسبوع في نفس اليوم ، أي الجمعة .
وقد كان لهذا العمل التطوعي صدى طيبا في نفوس الساكنة المجاورة التي استحسنته خاصة بعد الكارثة التي كانت قد عرفتها المقبرة مؤخراً بعد ان غمرت مياه الواد الحار جزءاً منها .














إقرئ المزيد Résuméabuiyad
هل أعجبك الموضوع ؟

حافلة نقل تهشم رأس شاب في الثلاثينات بتاوريرت

تاوريرت 24 - فوزي حضري

استفاق سكان الحي القديم صبيحة اليوم الجمعة 31 اكتوبر على وقع حادثة مؤلمة راح ضحيتها شاب في 33 من عمره بعد أن داسته عجلات إحدى حافلات النقل ، بمحطة النقل الطرقي.

وأكد مصدر موثوق لتاوريرت 24 أن المعني بالأمر المدعو قيد حياته "نور الدين بنتهامي" من ساكنة حي المختار السوسي بتاوريرت، كان بصدد الصعود إلى إحدى حافلات النقل (تاوريرت - وجدة)، ولسبب أن هذه الأخيرة كانت قد بدأت في التحرك،  سقط تحت عجلاتها التي هشمت رأسه وأردته قتيلاً في مكانه.

وفور علمها بالخبر، إنتقلت إلى عين المكان مصالح الأمن والوقاية المدنية حيث تمت مباشرة الإجراءات المعمول بها في حوادث كهذه كما تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي لتاوريرت. 
إقرئ المزيد Résuméabuiyad
هل أعجبك الموضوع ؟

وقفة احتجاجية لحركة شباب تاوريرت تزامنا مع انعقاد الدورة العادية للمجلس البلدي

تاوريرت 24

نظمت حركة شباب تاوريرت المناضلة صباح اليوم الخميس 30 أكتوبر وقفة احتجاجية سلمية أمام بلدية تاوريرت ، وذلك تزامنا مع انعقاد دورة أكتوبر العادية للمجلس . 

وقد جاءت هذه الوقفة الاحتجاجية بعد منع شباب الحركة من الدخول إلى قاعة الاجتماع لمتابعة أطوار الدورة العادية بدعوى سرية الجلسة وهو ما اعتبرته الحركة خرقا سافرا لحق المواطن في الوصول إلى المعلومة . 
ومباشرة بعد هذا القرار- المنع- الذي فاجأ الجميع، رفع شباب الحركة شعارات تنديدية من داخل بهو البلدية كرد فعل طبيعي لهذه الخطوة التي أتخذها المجلس البلدي كسد ذريعة تفاديا لحصول المواطنين على أية معلومة قد تستغل ضد المجلس . 
وفي خضم ذلك تدخلت العناصر الأمنية بكثافة حيث أرغمت المحتجون على مغادرة بهو البلدية إلى خارجها ، حيث رفعت الحركة شعارات تطالب برحيل رئيس المجلس البلدي ومساءلة مكتبه المسير ، كما رفع المحتجون شعارات مكتوبة تطالب بالرحيل والمحاسبة. وفي نفس السياق حملت الحركة مسؤولية الأوضاع المتردية التي آلت إليها المدينة للمجلس البلدي. هذا وقد توعدت الحركة في كلمة لها بمقاطعة كل المحطات الانتخابية القادمة و تنظيم مسيرة مشيا على الأقدام نحو العاصمة الرباط في حالة عدم تدخل وزارة الداخلية، والدولة المغربية لتحقيق مطالب الحركة المتمثل أساسا في محاسبة المجلس وعزل رئيسه باعتبار المحاسبة حق دستوري . هذا وقد عرفت الوقفة الاحتجاجية إنزال كثيف للقوى الأمنية التي طوقت المحتجون طيلة فترة الاحتجاج .

عن اللجنة الإعلامية لحركة شباب تاوريرت - صور : فوزي حضري



















إقرئ المزيد Résuméabuiyad
هل أعجبك الموضوع ؟

مرسوم منح الدعم للأرامل غدا على طاولة المجلس الحكومي

ينتظر أن يناقش المجلس الحكومي، المنعقد غدا الخميس، المرسوم الخاص بمنح النساء الأرامل ذوات الدخل المحدود دعما ماليا.
وبدى أن الأمانة العامة بعد نشرها على موقعها الالكتروني للنسخة الأولى لجدول الأعمال المجلس الحكومي، قامت بإضافة المرسوم المذكور للمناقشة ويتعلق الأمر بـ"مشروع مرسوم رقم 2.14.791 المتعلق بتحديد شروط ومعايير الاستفادة من الدعم المباشر للنساء الأرامل في وضعية هشة ومبلغه وطرق صرفه".
إقرئ المزيد Résuméabuiyad
هل أعجبك الموضوع ؟

نهضة بركان يقترب من نهائي الكأس

عزز فريق نهضة بركان لكرة القدم حظوظه في التأهل إلى المباراة النهائية لنيل لقب كأس العرش، عقب فوزه على حساب ضيفه المغرب الفاسي، بهدفين لصفر، في المباراة التي جمعتهما لحساب ذهاب دور نصف النهائي.
وأحرز هدفي إسماعيل العماري وعبد الهادي حلحول، على التوالي في الدقيقتين السادسة و32.

ويكفي الفريق البركاني التعادل خلال مباراة الإياب أو تفادي الهزيمة بأكثر من هدف من أجل حجز بطاقة التأهل إلى المباراة النهائية.

وانتهت مباراة نصف النهائي الثانية التي جمعت بين الدفاع الحسني الجديد ومنافسه الفتح الرياضي بهدفين لمثلهما.

وسينتظر كلا الفريقين إلى غاية مباراة الإياب من أجل تحديد الفريق الذي سيتأهل إلى المباراة النهائية.
إقرئ المزيد Résuméabuiyad
هل أعجبك الموضوع ؟

إنتحار مغربية بعد طعنها لزوجها وقتلها أبنائها


تاوريرت 24 / اليوم 24

عقارب الساعة تشير إلى الواحدة زوالا من يوم الأحد ، رائحة الموت تملأ المكان، دم مثناترٌ هنا وهناك، جثتُ لأجسادٍ صغيرة عبَتتْ بها من كانت تعتبرهم يوماً ما فلذاتِ كبدها ، جثةُ أمٌّ بجرحٍ غائر في العنق مرميةٌ في المرحاض وسط بركة دماء وحزام ملفوف على عنقها وطرف آخر من الحزام مربوط بسخّان الماء الكهربائي المثبّت في الحائط . طفلة صغيرة تئن تحت وطأة الطعنات الكثيرة التي إخترقت جسدها النحيف لكنها بقيت على قيد الحياة رغمًا عن رغبة والدتها التي ظنت أنها أنهت حياة الجميع .
ذاك هو المشهد الفظيع والمرعب الذي وقف عليه رجال الأمن الإيطالي في روما عند دخولهم إلى الشقة التي كانت تأوي عائلة مغربية مكونة من الزوجين وثلاث أبناء، عائلة عادية جدا لم تُثِر يوما إنتباه أحد في حيٍّ كانت تسكنه لعشرات السنين .
بدايةً قام رجال الإسعاف بنقل الطفلة التي كانت ماتزال تتنفس على عجل إلى المستشفى بينما أكد الطبيب الشرعي أن الطفلين الآخريْن والام توفوا جميعهم ولا داعي لنقلهم على عجل حيث لم يتم نقلهم حتى الساعة التاسعة ليلا بعد أن قامت الشرطة العلميه بأخد البصمات من على مسرح الجريمة.
إبتدأت المأساة حسب أولى تحقيقات الأمن بشجار بسيط وعادٍ بين الزوجين إنتهى بطعن الزوجة الأربعينية (خ.ا) لزوجها في بطنه ، طعنة لم تكن بتلك الخطورة التي قد تؤدي إلى وفاته لكنها كانت ، وأمام عدم تمكنه من وقف النزيف الذي تسببت فيه ،كافية لإخراجه من المنزل لمهاتفة سيارة الإسعاف التي أقلّته إلى المستعجلات لتلقي الإسعافات هناك .الأطباء حاولوا فهم ما تعرض له الرجل كما تقتضيه هذه المواقف علّه إعتداءٌ من جهة ما للإتصال بالأمن وفتح تحقيقٍ لكن الزوج ولتفادي توريط زوجته أخبر الأطباء في المستشفى بأنه تعرّض لاعتداء من طرف مجهولٍ كان يريد سرقة حافظة نقوده عند باب العمارة التي يقطن بها.
خروج الزوج بعد تلقيه الطعنة سمح لزوجته بإتمام المسلسل التراجدي حيث إنهالت المواطنة المغربية بشكل هستيري على أبنائها بساطور وهم نائمون حتى أجهزت عليهم أو على الأقل حتى ظنت انها أجهزت على الجميع ، مادام هناك إبنة لها تعتبر الناجية الوحيدة لحدود الساعة ولو ان حالتها جد خطيرة.بعد ذلك أمسكت الام سكينا بيدها فوجهت به طعنة قوية لجسدها على مستوى عنقها محدثة به جرحا غائرا محاوِلةً وضع حد لحياتها بعد واقعةٍ إبتدأت بخلاف زوجي روتيني بسيط تحوّل إل نوبة جنون .لكنها بقيت حيّة رغم نزيفها لتقٌرر بعد ذلك أن تشنق نفسها بواسطة حزام معلقة جسدها إلى سخانٍ مائي .وكذلكَ كانَ حيث اكد الطبيب الشرعي انها توفيت شنقا.
الزوج الذي قضى الليل كاملا في المستشفى وأمام محاولاتٍ كثيرة منه للإتصال بزوجته والإطمئنان على حالها وحال أبنائه علّ ساعة الغضب تكون قد مرّت فإذا به يفاجَئ بأنها لا ترد على مكالماته ،ليعاوِد الكرّة مراتٍ ومراتٍ بدون نتيجة حينها بدأ الشك يساوره بأن مكروها قد حدث. إثر ذلك إتصل باحد أصدقائه طالبا منه التنقل إلى البيت للإطمئنان على العائلة .
إستجاب الصديق لطلب الزوج فالتحق بالعمارة الكائنة بشارع فيليتشي كارلو بحي سان جوفانّي تم تسلّق درج العمارة حتى الطابق الرابع ليُفاجئ بباب الشقة شبه مفتوح ، نادى باسم الزوجة لعدة مرات ولا مجيب ثم دفع الباب ليطلّ على البيت ثم يكتشف المجزرة حينها إتصل بالأمن وبسيارة الإسعاف .
الزوج (إد.ج 42 سنة ) حاول في البداية من داخل المستشفى إنكار كون زوجته هي من هاجمته بسكين لكي لا يُتابِعها الأمن حيث كرر تعرضه لإعتداء بسبب محاولة سرقة. لكن بعد ان أخبره الامن بوفاة الزوجة واثنين من أبنائه إنهار واعترف للامن بالتفاصيل.
“لم أكن أتصور أبدا ان الأمور ستنتهي هكذا ، ، بدأ الامر بشجار بيننا تم طعنتني ، ولان النزيف في بطني لم يتوقف قررت المجيء هنا .. إختلقت حكاية تعرضي لاعتداء بهدف السرقة لأني لا أريد توريط زوجتي..” يقول المهاجر المغربي للأمن والدموع تنهمر من عينيه ، الأخير يرقد بدوره بالمستشفى نفسه الذي ترقد به إبنته ذات الخمس سنوات والناجية الوحيدة من هذه القصة المأساوية.
الفتاة الصغيرة أجريت لها لحد الساعة عمليتين جراحتين الأولى على مستوى الجهاز التنفسي والثانية على مستوى يدها ،وقال سالفاتوري باسافارو رئيس مستشفى سان جوفانّي بروما بأن حالة الطفلة مستقرة لكن ذلك لا يعني انها خرجت من حالة الخطر حيث ما زالت حالتها جد حرجة.
فما الذي أدى بمواطنة مغربية عادية إلى خلع ثوب الامومة والحنان والتحول من الصدر الحنون إلى كائن دموي خاصة وان الجميع يشهد بكون العائلة كانت تعيش أوضاعا هادئة ومستقرة ؟ وقد قال عنها جوفانّي كافاللّو رئيس جمعية تُعنى بتوفير السكن للأشخاص في وضعية صعبة والذي يعرفهم جيدا:”العائلة تعيش هنا منذ أكثر من عشر سنوات ،يمكن فقط ان أقول انهم كانوا عائلة طيبة ،الحادث الذي وقع خطير إهتز له الجميع و قلوبنا مع أقرباء الضحايا..”
المهاجرة المغربية التي سفكت كل تلك الدماء تُعرّفها جريدة “إيل تيمبو ” إستناذا إلى الجيران وبعض من يعرفونها بانها كانت إمراة عصرية ومنفتحة على الجميع غير انها في الآونة الاخيرة أصبحت لا تتحدث ولا تظهر إلا قليلا وأصبحت أكثر إنغلاقا خاصة ، يضيف المنبر ، بعد ان بدأت تضع الحجاب على رأسها.غير أن علاقة ما قامت به بشجارها مع زوجها مع وضعها الحجاب من عدمه وربط الواقعة بالتطرف الديني يبقى رواية بعيدة عن التصديق حتى من قبل الأمن.
ويبقى التفسير الأكثر واقعية هو كون المهاجرة المغربية قد تكون تعرضت لحالة إكتئاب حاد نتج عنه فقدانها لصوابها ما ادى بها إلى الإقدام على فعلتها .بالنظر أيضا إلى كون العائلة لم تكن تعاني من أزمة مادية حيث ان الزوج كما أكد ذلك للامن يعمل باستمرار.
وقد حاول موقع “اليوم 24″ الإتصال بالقنصلية العامة للمملكة المغربية بروما لمعرفة تفاصيل أكثر عن العائلة المغربية وعن ما قامت به القنصلية لفائدة العائلة المغربية إن كانت قد دخلت على خط هذه الواقعة المؤسفة غير أن الهاتف ظل يرن بدون رد.
إقرئ المزيد Résuméabuiyad
هل أعجبك الموضوع ؟