0
مجزرة بشعة ارتكبت فجر اليوم في حق المعتصمين السلميين المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي قرب ميدان رابعة العدوية بالقاهرة.

المجزرة قضى فيها أكثر من 120 قتيلا و 4500 مصابا إثر الهجوم الذي شنته قوات الجيش والشرطة في حق المتظاهرين السلميين استعمل فيها الرصاص الحي والخرطوش والغاز المسيل للدموع.

وجاء ذلك خلال تصريحات وزير الداخلية المصري اللواء محمد ابراهيم إنه سيتم فض اعتصامي جماعة الإخوان المسلمين في القاهرة ولكن "في إطار قانوني.

حصيلة القتلى مؤقتة ومرشحة للارتفاع..

.

إرسال تعليق

 
Top