0
تتسابق عدة شركات كبيرة للظفر بصفقة إعداد بطاقات الدعم التي من المرتقب أن تحصل عليها الفئات المستهدفة من برنامج الدعم المباشر، في إطار مشروع إصلاح صندوق الموازنة 'المقاصة'.

وقالت جريدة المساء ،أن إحدى هذه الشركات التي تضغط على جهات في الحكومة،قد تقدمت بإقتراحات علمية في الموضوع لمسؤولين حكوميين ،إلا أن المفاوضات لم تؤتي أكلها بفعل تأجيل الحسم في مسألة تقديم الدعم المباشر إلى الأسر المستحقة من طرف الحكومة،رغم أن مسؤولي الشركة عولوا كثيرا على هذه الصفقة بالنظر إلى الأرباح الخيالية التي ستحققها.

إرسال تعليق

 
Top