0
ردا على فيديو تم تداوله على مستوى واسع يوثق لإقدام مجموعة من مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي، برمي أطفال قاصرين من أعلى السطوح بمنطقة سيدي جابر بالإسكندرية بعدما تم إكتشاف أنهم كانوا يهاجمون الإخوان لتتم محاصرتهم، هذا الشريط الذي تجاوز عدد مشاهديه على موقع يوتوب 191 ألف مشاهد، إستغله معارضو مرسي و جماعة الإخوان المسلمين من أجل مهاجمة الإسلاميين بحيث تم بثه على العديد من القنوات العربية المعادية للحكم الإسلامي..

وردا على ما تم تداوله بخصوص هذا الفيديو أقدم مجموعة من الفايسبوكيين المؤيدين للرئيس المصري المعزول محمد مرسي بإلتقاط صور من الشريط و أثبتوا من خلالها على أن الأربعة شبان هم من ألقوا بالرجل الذي صعد لينزلهم بحيث تأكد من خلال الخمس صور المأخودة من الفيديو أن الرجل الذي تم رميه من السطح أولا هو من المناصرين لمرسي بحيث عمد إلى الإلتحاق بالأربع شبان الذين يتخذون من أعلى السطوح ملجأ لهم بعدما تمت محاصرتهم بسبب رميهم للمتظاهرين بالحجارة، ليتم بعد ذلك رميه من قبلهم.

إرسال تعليق

 
Top