0
قرر مقاولون بالجهة الشرقية، مراسلة وزير الداخلية بعد إقصائهم من المشاركة في بعض الصفقات التي أجريت بطريقة مخالفة لقانون الصفقات العمومية بدعوى الاستعجال.
و في هذا الصدد  كشف مصدر خاص أن المقاولات التي كلفت بإنجاز بعض الأوراش عرضت خدماتها بثمن يفوق سعر الخدمات، خاصة أشغال التزفيت، الترصيف، التشجير، الإنارة العمومية، وأشغال أخرى تهم الصباغة والتأهيل.
وأوضح نفس المصدر أن دور بعض رجال السلطة كان بارزا في محاباة بعض المقاولات، خاصة أن بعض المقاولات سبق لها في اجتماع بولاية الجهة الشرقية إثارة موضوع عدم شفافية الصفقات أمام الوالي محمد امهيدية الذي تعهد بتصحيح بعض التجاوزات شريطة إبلاغه بذلك، وعندما حاول المتضررون إبلاغه بالموضوع، تذرع بأجندته التي لا تسمح له باستقبالهم بسبب انشغالاته الكثيرة.


عن كواليس اليوم

إرسال تعليق

 
Top