0
مصر على باب الحرب الاهلية بالاضافة الى الاعداد الكبيرة من القتلى بعد فك كل من الجيش والشرطة لاعتصام اتباع مرسي في رابعة العدوية اكدت مصادر صحافية ان نجلات كل من خيرت الشاطر والبلتاجي واحمد عبد العزيز وكلهم قيادات في "الاخوان المسلمين" قتلن يومه الاربعاء وقال البلتاجي قيادي الاخوان المسلمين ان عدد القتلى يفوق 300 شخصا..
 
وقال طبيب من رابعة العدوية لقناة "الجزيرة" ان ما قام به الجيش والشرطة جرائم ضد الانسانية ودعا جميع الجهات الانسانية والطبية كي يسمح لممر امن لنقل سيارات الاسعاف.
 
فيما وجه الاخوان عبر "بوابة مصر" اغاثة لجميع المسلمين وقال البيان "الجيش المصري يقتل المصريين في حرب إبادة شاملة أو تطهير عرقي"
 
وقالت يومية الاهرام المصرية انه تم فض اعتصامي "رابعة العدوية" و "النهضة" واضاف انه اشعل غضب مؤيدي وانصار الرئيس المعزول"محمد مرسي" بمحافظة الشرقية ، حيث قاموا بقطع بعض الطرق كما هاجموا قسم شرطة و أشعلوا النيران فيه .
 
حيث تجمهر المئات من أهالي قرية "العدوة" مسقط رأس "مرسي" و قطعوا طريق "الزقازيق – ههيا" المار أمام قريتهم ، و رددوا الهتافات المعادية للجيش والشرطة ، منددين بفض الاعتصامات و مطالبين بالإفراج عن الرئيس المعزول و عودته للحكم .
 
و كان قد حاولت القيادات الأمنية التفاوض معهم للعدول عن موقفهم و فتح الطريق دون جدوى .
كما قام العشرات من مؤيدي "مرسي" بقطع طريق "منيا القمح –القاهرة" أمام قرية "العزيزية" ، رفضا لما أسموه استخدام القوة في فض الاعتصامات  والعهدة على الاهرام المصرية.

إرسال تعليق

 
Top