/ / سخط شعبي ومناهضة واسعة لمهرجان المنكوشي بتاوريرت

سخط شعبي ومناهضة واسعة لمهرجان المنكوشي بتاوريرت

سعيد حجي

عاشت مدينة تاوريرت مساء أمس "الثلاثاء" على ايقاع سخط شعبي غير مسبوق على هامش افتتاح مهرجان "المنكوشي" في نسخته السابعة والذي ينظم في مستهل شهر غشت كل سنة ، بمساهمة من المجلس البلدي والمجلس الاقليمي للمدينة وكذا جمعيات ثقافية.

وحسب مصادر مطلعة فان المهرجان يكلف كل سنة خزينة المدينة أكثر من 150 مليون سنتيم ويضيف نفس المصدر على أن 40 مليون سنتيم وحدها ستذهب هذه السنة الى حساب المغني الجزائري "الشاب بلال" وهو المبلغ الذي تراه ساكنة تاوريرت مُبالغ فيه في ظل الوضعية المزرية التي لاتزال تعيش فيه معظم الاحياء بالمدينة والتي تفتقد لأبسط شروط العيش الكريم.

هذه الاسباب وغيرها كانت موجها كافيا في نزول حركة شبابية إنطلقت بوادر شرارتها من صفحات الفيس بوك لتظهرعلى ارض الواقع بساحة وداد بشارع مولاي عبد الله مساء أمس بحيث قامت بنسف كلمة الإفتتاح بشعارات من قبيل "فلوس الشعب سرقتوها والحفلات نظمتوها ...." ورفعت شعارات قوية ضد رئيس المجلس البلدي تطالبه بالرحيل ، وطالبت هذه الحركة الشبابية إلغاء المهرجان من أساسه لأنه لا طائل من ورائه.

هذا وتعرض أحد المحتجين الى إعتداء مشين من طرف اشخاص مجهولين تم التعرف عليهم فيما بعد على أنهم من حاشية رئيس المجلس البلدي، وما زاد من حدة الاحتجاج هو أن الاعتداء وقع أمام أعين السلطات المحلية وامام رجال الامن التي لم تحرك ساكنا ولم تقم بإعتقال المعتدين.

وتضيف الحركة الشبابية على لسان أحد منظميها على أنهم لن يتنازلوا عن الاحتجاج كوسيلة سلمية نص عليها الدستور الا إذا تحققت مطالبهم المشروعة وهي الغاء المهرجان الذي لا نجني من ورائه سوى تبذير المال العام كما جاء على لسانه.

هذا ومن المرتقب أن تخرج مساء هذا اليوم "الاربعاء" وقفات احتجاجية مماثلة دعت اليها الحركة الشبابية وكذا التنسيقية المحلية لتجار ومهني السوق المحروق.

في حين عبر رواد صفحات الفيس بوك عبر شعارات يتداولونها عن سخطهم الواسع ودعواتهم الى مقاطعة هذا المهرجان الذي سيستمر طيلة الاربعة ايام القادمة والذي أصبح يشكل حسبهم وصمة عار على جبين مدينة تاوريرت لكونه مهرجان للتبذير والتكريس لمزيد من البؤس الاجتماعي الذي اصبحت تعانيه الساكنة .
هل أعجبك الموضوع ؟
الموضوع السابق :إنتقل إلى الموضوع السابق
الموضوع التالي :إنتقل إلى الموضوع القادم