0
محمد بشاوي

عبر عدد من الناشطين عبر الشبكات الإجتماعية عن تذمرهم وانتقادهم لما يقوم به المستشار بالغرفة الثانية، الميلود ناصر، خلال هذه الأيام من توزيع للقفف على مجموعة من المواطنين بتاوريرت معتبرين إياها حملة انتخابية سابقة لأوانها..

الإنتقادات مست بالأساس طريقة توزيع هذه المواد حيث تعتصم العشرات من النساء من ساعات الصباح إلى ما بعد الفطور أمام منزل المستشار ينتظرن قدومه وأحيانا يضطرون للهرولة خلف سيارته واستعطافه، الشيئ الذي جعل العديد من المواطنين  يعبرون لتاوريرت 24 عن امتعاضهم من استغلاله للجهل والفقر مطالبين السلطات بالتدخل لمنع مثل هاته التصرفات التي تخالف الشرع وكل المواثيق التي تنص على ضرورة احترام كرامة المواطنين.. فيما اقترح أحد رواد الفايسبوك على المستشار تأسيس جمعية إن كانت نيته خيرية إنسانية وليست انتخابية بحتة..

إرسال تعليق

 
Top