0
قضت المحكمة الابتدائية بسطات أول أمس الاثنين الشاب الذي ولج المسجد واستولى على مكبر الصوت و ادعى انه المهدي المنتظر، بثلاثة أشهر حبسا نافذا على خلفية صك الاتهام الموجه إليه، والمتعلق بتعطيل العبادات عمدا، وإحداث اضطرابات من شأنها الإخلال بالصلاة ووقارها وحيازة السلاح دون مبرر.
وقد تمت إحالة الشاب المعني على أنظار النيابة العامة من طرف مصالح الشرطة القضائية بالأمن الولائي لمدينة سطات الأربعاء الماضي للنظر في التهم المنسوبة إليه.
وبعد اطلاع ممثل النيابة العامة على ملف القضية ظروفها وملابساتها أمر بإيداع المتهم السجن الفلاحي عين علي مومن على ذمة الاعتقال الاحتياطي، قبل إحالته على غرفة الجنح والتي أدانته بالحبس ثلاثة أشهر نافذة.

إرسال تعليق

 
Top