0
توقف الرئيس السوري بشار الأسد عن الرد على مكالمات هاتفية كثيرة، وأصبح الآن مع فريق عمله من ضباط وغيرهم في غرفة للعمليات تحت الأرض في غرفة مجهولة، بحسب ما أشارت صحيفة "الديار".
وأضافت الصحيفة أن السيدة أسماء الأسد موجودة مع أولادها في أمكنة سليمة، كذلك فإن بقية المسؤولين وضعوا عائلاتهم في هذه الاماكن السليمة، وهي كناية عن ملاجئ تحت الارض محمية ومؤمن لها كل شيء.

إرسال تعليق

 
Top