0

بعد شروع العديد من الإسرائيليين في التقاطر على المغرب باعتبارهم منحدرين منه، أو قاصدين بعض الأماكن ذات الرمزية الدينية الخاصة لدى اليهود، أصدرت وحدة محاربة الإرهاب التابعة لرئاسة الحكومة الإسرائيلية تحذيرا إلى مواطنيها الراغبين في الاحتفال بأعياد نهاية السنة اليهودية، مستهل شهر شتنبر القادم، في ضيافة أحد "الأولياء" والأضرحة اليهودية المنتشرة في المغرب.
وقد حذرت إسرائيل مواطنيها من السفر إلى المغرب، بسبب ما اعتبرته وجود تهديدات متزايدة ضدهم في العديد من الدول العربية.
وطالبت بتأجيل زياراتهم تجنبا ل"أخطار محتملة"، وذلك نتيجة التوتر السائد في المنطقة العربية بعد المواجهات العنيفة التي دارت في مصر بين الإخوان المسلمين والجيش.
ووفق ما أدلى به مصدر عليم، فإن النشرة الأمنية الإسرائيلية تحذر كذلك من التوجه إلى مصر وتحديدا إلى صحراء سيناء.

إرسال تعليق

 
Top