0

عرف معتصم أساتذة سد الخصاص بالجهة الشرقية اليوم الثلاثاء 27 غشت تدخلا أمنيا عنيفا من طرف القوات العمومية في حق اساتذة سد الخصاص من أجل فض هذا المعتصم ، ولقد شهد  هذا التدخل صمودا للأساتذة الذين دافعوا عن خيامهم الرمزية ومتاعهم البسيط مكونين ادرعا بشرية ، مما ادى الى سقوط استاذ مريض بالقلب واستاذة نقلا على اثرها الى مستشفى الفارابي لتلقي الاسعافات الضرورية ،
    ولقد أدان الاستاذ عبد الرحمان عبد السميع عضو المجلس الجهوي للتكتل الوطني لأساتذة سد الخصاص ـ فروع التنسيق الجهوي في كلمة ألقاها، هذا التدخل في حق الاساتذة وحمل كل المسؤولين على الشأن التربوي المسؤولية إلى ما ستؤول إليه الأوضاع  لأن الاساتذة مقدمون على خوض اشكال نضالية تصعيدية غير مسبوقة في حال عدم الاستجابة الى مطالبهم العادلة والمشروعة .

إرسال تعليق

 
Top