0
قررت النيابة العامة بابتدائية وجدة ليلة أمس الأحد الإفراج عن معتقلي ما بات يعرف وسط الرأي العام المحلي ب"معتقلي السينما"، وقررت النيابة العامة الإفراج عن المعتقلين 37 بما فيهم 3 مستخدمين بكفالة مالية تراوحت ما بين 3000 درهم و10000 درهم.

وعاينت "تاوريرت 24 " جمع من أهالي المعتقلين في حالة استنفار بعد إبلاغهم بقرار النيابة العامة حيث انطلق العديد منهم في رحلة جمع مستحقات الكفالة للإفراج عن ذويهم الذين سيتابعون بعد الإفراج عنهم في حالة سراح.

وكشفت مصادر مطلعة أن من بين المفرج عنهم سيدة متهمة بالخيانة الزوجية، بعدما ضبطت مع خليلها في نفس السينما، التي اعتقلت السلطات الأمنية تحت إشراف النيابة العامة الخميس المنصرم 12 شتنبر من داخلها أزيد من 40 شخصا بينهم مراهقين، ضبط بعضهم في أوضاع جنسية، بعدما انتقلت العناصر الأمنية بشكل فجائي على متن 3 "سطافيطات"، بعد توصلهم بإخبارية تفيد وقوع ممارسات داخل السينما المذكور منافية للأخلاق والآداب العامة، قبل الإفراج عن بعضهم والاحتفاظ بالآخرين وتقديمهم في حالة اعتقال بعد تمديد فترة الحراسة النظرية في حقهم.


إرسال تعليق

 
Top