0
صاحبة الفيديو "الشوهة" المتداول بشكل واسع على صفحات المواقع الإجتماعية مُنذ أيام، ليست سوى "سارة العلوي"، المنحدرة من مدينة فاس، والقاطنة بمدينة مراكش حيث تتابع دراستها بأحد المعاهد المتخصصة في خدمات الطيران بحي البديع بمراكش.
الفيديو المتضمن لمشاهد جنسية ولقطات مخلة بالآداب، صُور باحد الشقق المفروشة بمدينة مراكش، وفضل واضعوه في موقع "يوتوب" العالمي تسميته بفيديو المبتدئين مع طاقم عمل لا يتعدى أربعة أفراد بما فيهم، المغنية و مرافقها، واثنين آخرين يقومان بالتصوير.
"سارة" صاحبة الشريط المُحطم لأرقام مشاهدة قياسية على الموقع الإجتماعي "اليوتوب" التي تعمل كمغنية في بعض الحانات الليلية بالمدينة الحمراء، طلبت من أصدقائها قبل أشهر قليلة أن يساعدوها على إعداد فيديو كليب لأحدى أغانيها الشخصية، رغم أنه لا يمت للفن بصلة، ولكون كلاماته غير مفهومة، وقد صورت أحداثه خلال شهر شتنبر بمراكش.

إرسال تعليق

 
Top