0
بعد اعتناقه الاسلام قبل عام، عاد منتج الفيلم المسيء للرسول (ص) إلى الظهور مجددا، حيث نقلت العديد من المواقع الأجنبية، خبر أداء الهولندي آرنولد فاندرون لمناسك الحج..

وتعهد المنتج الهولندي، تقول بعض المواقع الالكترونية، بإنتاج عمل كبير يخدم الإسلام والمسلمين و"يعكس خلق وأخلاق نبي الرحمة بعد عودتي من رحلة الحج"، يقول آرنولد فاندرون.


وقال أرنولد، في حوار مع جريدة "عكاظ" السعودية، "أنه منذ أن وصل إلى الأراضي المقدسة ودموعه لم تتوقف، وأنه يعيش في هذه الأيام المباركة أجمل لحظات عمره، وأنه سوف ينتج فيلما عن سيد البشر بعد عودته من رحلة العمر، ويتمنى أن يقضي بقية حياته في المدينة المنورة". 


وأضاف المنتج الهولندي "كنت متشوقا لمعرفة الإسلام، فقرأت الكثير عنه حتى تخلل إلى قلبي وعقلي شعور يصعب التعبير عنه بأن الإسلام يحمل معاني عظيمة ورسالة سامية، وبعد ذلك الشعور الذي تنامى قررت أن أدخل في الإسلام، والآن الحمد لله أصبحت ذلك الشخص السعيد الذي تتملكه الطمأنينة والسكينة".

إرسال تعليق

 
Top