0
لطفي بوعمامة - في ظل ما تشهده مدينتنا الحبيبة تاوريرت من تدهور خطير في جميع المجالات ارتئا مجلس بلديتنا الموقر برئاسة ''موحند الصغير'' المدبر الحالي لشؤوننا و مناحي حياتنا بالمدينة بدعم من عصابة تتمتع بمكر وجهل متقع لا مثيل له ، بأن يبرمج جدول أعمال استعدادا للمصادقة على مجموعة من النقط ودراسة بعضها يوم غد 29 اكتوبر ، إذ لم يخلوا كعادته جدولهم من تفويت مساحات شاسعة من الأراضي لجهاة دون غيرها وإن كانت تحت أسماء مستعارة مؤكدين المثل الذي يقول ''زيتنا فبيتنا '' متناسيين ما يعاني منه الطلبة بالمدارس والثانويات والمعاهد التطبيقية للتكوين المهني من هدر مدرسي بسبب انعدام وسيلة نقل عمومية ''طوبيسات'' وهو طعن من الخلف لأحد المشاريع التي تعد من الدعامة الأساسية للإقتصاد الوطني في إطار تأهيل يد عاملة ذات كفاءات عالية وفي ميادين تعتبر المحرك الأساسي لسوق الشعل قصد استثمار شركات متعددة الجنسية الثي تبحث عن بيئة توفر لها الجو الملائم لذالك من شتى النواحي في مقدمتها اليد العاملة لتقوية تنافسية بلادنا في سوق الاستثمار الدولية... إضافتا لدراسة كيفية توزيع النشاط التجاري العادل بالمدينة بفتح السوق المغطاة بالحي القديم والتفكير في منح الشباب العاطل محلات بتكلفة معقولة والدفع بالأبناك للمساهمة الفعالة من أجل دعم الشباب بقروض تراعى فيها جميع الشروط إذ لا يعقل أن تستحوذ الأبناك على أموال التاوريرتيين الضخمة وتستثمرها في مدن أخرى... دون ان ننسى دور المبادرة الوطنية للتنمية البشرية . العديد العديد من المشاكل والحلول التي طرحناها لكن دون جدوى وقد بدى جليا أن دور المجلس البلدي بتاوريرت هو التحايل والنهب الممنهج للوعاء العقاري فقط بعيدا عن الدور الحقيقي في التدبير فقد كنت أنتضر أن يتم إدراج نقطة مثلا في الجدول يتم فيها استدعاء منذوب الصحة للاستفسار حول الأوضاع الصحية بالمستشفى الاقليمي خصوصا بعد تسريب الفيديو اللذي أثار الجدل حول الموضوع لكن تفاجأة بنقطة تتضمن دراسة مشروع يتم بموجبه إزالة الأشجار المثمرة المتواجدة بالمدينة واستبدالها باشجار التزيين !!
 غباء واستحمار وجهل لن نسكت عنه فالمساس بأي شجرة سيكلفكم الكثير خصوصا أشجار الزيتون بالحي القديم فلن نسمح بأحد أن يمد يده عليها أيها الجبناء فإن أردتم اقتلاعها فلن يكون لكم ذلك إلا على أجسادنا يا حثالة الوطن ويا أعدائه.

إرسال تعليق

 
Top