0
دعت الكتابة العامة لتنسيقية الاتحاد الوطني لطلبة المغرب إلى جعل يوم 13 نونبر القادم يوما وطنيا للاحتجاج بجميع الجامعات المغربية، وذلك رفضا لما أسمته "العقلية التحكمية" التي يتم اعتمادها في مقاربة القضية التعليمية بالمغرب.
وأطلقت اللجنة الطلابية حملة تحت عنوان "كفى عبثا... ألا يستحق أبناء المغاربة تعليما قويما"، تدعو فيها إلى الاحتجاج بالجامعات، مشددة على أن الطلبة يستحقون منظومة تربوية تعليمية "متماسكة متحررة من قبضة المخزن"، اشترطت فيها أن تكون خالية من "تأثير حسابات السياسيين وتوصيات المانحين".
ودعت الجهة الطلابية من أسمتهم "الحاكمين الفعليين" إلى إنصاف ضحايا التعليم، وكشف ومحاسبة المسؤولين عن فشل السياسة التعليمية، معلنة في الوقت نفسه، عن تضامنها مع من أسمتهم "ضحايا المقاربة الأمنية" بالجامعة.
هسبريس

إرسال تعليق

 
Top