0
تعرض شاب يبلغ من العمر 25 سنة يدعى ( صالح . س ) ، يقطن بحي عين الحجر وسط مدينة العيون الشرقية ، إلى اعتداء شنيع من طرف عصابة إجرامية ، و ذلك ليلة السبت – الأحد 27 أكتوبر 2013 في حدود منتصف الليل ، عندما قام أفراد العصابة المكونة من حوالي 10 أشخاص باعتراض سبيله على مستوى دوار بودور بحي عين الحجر و قاموا بالاعتداء عليه بواسطة الأسلحة البيضاء و العصي .
و قد تسبب هذا الاعتداء في إصابات بليغة للضحية على مستوى البطن  والظهر و اليد اليمنى ، نقل على إثرها إلى المركز الصحي بمدينة العيون الشرقية و منه إلى مستشفى الفارابي بوجدة الذي بقي فيه لمدة ثلاثة أيام داخل قسم العناية المركزة ، أين تم رتق جراحه ( أكثر من 35 غرزة ) ، كما أجريت له عملية جراحية على مستوى البطن لإرجاع أحشاء بطنه إلى مكانها السليم .
الشاب ( صالح . س ) الذي يشتغل خياط بحي النخلة ، كشف للعيون 24 ، أنه كان ذاهبا لحضور حفل زفاف أحد أفراد عائلته بحي بودور ، عندما هاجمه أفراد العصابة الذين كانوا مدججين بالأسلحة البيضاء و في حالة تخدير و سكر طافح .
هذا و بعد مرور حوالي 15 يوما على الحادثة ، يتساءل العديد من المواطنين و معارف الشاب عن السر وراء عدم إلقاء الشرطة القبض على الجناة ، رغم أنهم معروفين داخل الحي و ما زالوا يصولون و يجولون بكل حرية مهددين حياة السكان ، خاصة في الفترة الليلية حيث يعمد هؤلاء المجرمين و المنحرفين بحسب سكان من المنطقة إلى فرض حظر التجول و اعتراض سبيل كل شخص يمر من المكان حتى و إن كان من سكان الحي ، مستغلين في ذلك غياب دوريات الأمن و تعدد أزقة و دروب هذا الحي الهامشي .
يشار ، أنه سلمت للشاب ( صالح . س )  شهادة طبية من مستشفى الفارابي بوجدة مدة العجز فيها 30 يوم قابلة للتجديد

إرسال تعليق

 
Top