0
و م ع - قام وزير التجهيز والنقل واللوجستيك عزيز الرباح ، يوم الجمعة بإقليم تاوريرت ، بتفقد وإعطاء انطلاقة عدد من المشاريع الطرقية التي تهدف أساسا إلى تحديث وملاءمة البنيات التحتية لمسايرة حركة المرور وكذا تحسين ولوج الساكنة القروية للشبكة الطرقية .
وهكذا أعطى الوزير انطلاقة أشغال توسيع وتقوية الطريق الإقليمية رقم 6052 على طول 40 كلم ، والتي تربط بين الطريق الوطنية رقم 19 ولمريجة ، بكلفة قدرها 48 مليون درهم .
وفي إطار البرنامج الوطني الثاني للطرق القروية ، أعطى الوزير انطلاقة أشغال بناء الطريق غير المرقمة الرابطة بين سيدي لحسن والطريق الإقليمية رقم 6048 على طول 25 كلم ، وبتكلفة مالية تصل إلى 26 مليون درهم.
وأعطى السيد الرباح أيضا انطلاق أشغال إعادة بناء المنشأة الفنية على وادي ملوية عند النقطة الكيلومترية 96 على الطريق الوطنية رقم 19 ، والتي تبلغ كلفتها 5ر41 مليون درهم.
وخلال زيارته لإقليم تاوريرت اطلع الوزير ، الذي كان مرفوقا على الخصوص بعامل الإقليم السيد امحمد هدان ، على المعطيات المتعلقة بمشروع تقوية الطريق الوطنية رقم 19 الرابطة بين تاوريرت والناظور على طول 7ر12 كلم، والذي تقدر كلفته المالية ب 19 مليون درهم.
كما اطلع على البرنامج الوطني الثاني للطرق القروية الذي يهم انجاز 6ر131 كلم ، منها 6ر116 كلم من البناء و15 كلم من التهيئة ، وذلك بكلفة إجمالية قدرها 6ر121 مليون درهم . وستوفر وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك 85 في المائة من التمويل ، والمجلسان الجهوي والإقليمي والجماعات المعنية 15 في المائة.
من جهة أخرى قدمت للوزير معطيات حول برنامج الصيانة وملاءمة الشبكة الطرقية بالإقليم الذي تبلغ كلفته الإجمالية 8ر169 مليون درهم ، والذي يهم 5ر171 كلم ، منها 68 كلم في طور الانجاز و92 كلم مبرمجة للسنتين 2014 و2015 .
كما قدمت له المعطيات المتعلقة ببرنامج إعادة بناء المنشآت الفنية بالإقليم والذي يهم إعادة بناء 7 منشآت فنية ما بين 2010 و2015 ، منها 3 منشآت أنجزت بكلفة 8ر22 مليون درهم ، ومنشأتان في طور الإنجاز بكلفة 5ر46 مليون درهم ، ومنشأتان مبرمجتان خلال سنتي 2014 و2015 بكلفة قدرها 16 مليون درهم.

إرسال تعليق

 
Top