0
محمد بشاوي - تعيش كليات جامعة محمد الأول بوجدة، ازدحاما فاق كل الحدود المعقولة حيث يتكدس الطلاب في مدرجات لم تعد صالحة للدراسة منذ سنوات في مشهد يذكر بمدرجات ملاعب كرة القدم في مباريات "الكلاسيكو" .

وقد عاينت تاوريرت 24 تدهور ظروف طلب العلم بالكليات الثلاث، حيث يتطلب الحصول على مقعد في كثير من الأحيان، الحضور بنصف ساعة قبل موعد انطلاق المحاضرة .


وقد شهدت الجامعة عدة نقاشات وأشكال احتجاجية حول المشكل قابلته الإدارة والجهات المسؤولة بسياسة الآذان الصماء واللامبالاة، مما قد ينتج مظاهر احتجاجية تؤزم الوضع اكثر من قبيل مقاطعة الدراسة والإمتحانات كما هو الحال السنة الفارطة..


إرسال تعليق

 
Top