0
تعرض شاب ينحدر من مدينة الناظور، للتصفية الجسدية من طرف مجهولين كانوا بداخل سيارة، حيث أفادت الشرطة الهولندية بمدينة أمرسفورت، أن الشاب كان يمارس الرياضة داخل اعة رياضية، لتصله مكالمة هاتفية قام على إثره بالخروج مسرعا كأنه هارب، ليتم إغتياله أمام باب النادي بثلاث رصاصات.
 
وقد قامت الشرطة الهولندية بفتح تحقيق واسع مع معارف واهالي الضحية من أجل الوصول للجناة، وذلك لمعرفة إن كانت لديه عداوة مع شخص أو عصابة أدت إلى تصفيته جسديا.
 
الخبر خلف إستياء في صفوف المهاجرين المغاربة بهولندا الذين أكد بعضهم أن الشاب البالغ من العمر22 سنة كان معروفا بأخلاقه الطيبة. 

إرسال تعليق

 
Top