0
محمد بشاوي
 
أقدم شاب يبلغ من العمر 17 سنة فقط على الإنتحار برمي نفسه من أعلى قنطرة آسا بخريبكة. وقال شاهد عيان أن الشاب ظهر فجأة فوق الجسر بين قضبان السكة الحديدية منفعلا ومتوترا ، وهو يتكلم بواسطة هاتفه المحمول ، قبل ان يقرر لوحده الجري بضعة أمتار والإرتماء من أعلى القنطرة و ليجد نفسه سابحا في بركة دماء نتيجة سقوطه من علو 15 متر.


ويعتقد حسب نفس المصدر أنه كلم والده قبل الإقدام على هذا الفعل، حيث أنه حضر مباشرة بعد الحادث حيث قام بنقله عبر سيارته الخاصة إلى المستشفى الإقليمي ، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بجروح بليغة على مستوى الرأس والجسد، ليتم تحويله إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى الحسن الثاني بخريبكة...


وحول أسباب أقدامه على هذا الفعل، رجحت مصادر مقربة من الضحية، أنه انتحر بسبب فتاة كان يهيم في عشقها غير أنها عبرت عن رفضها له مراراً، وهو ما يأكده آخر منشور له على صفحته بالفايسبوك.


في السياق نفسه فتحت مصالح الأمن تحقيقا معمقا في الحادثة من أجل الوقوف على الأسباب الحقيقية التي دفعت الشاب إلى وضع حد لحياته.

إرسال تعليق

 
Top