0
عبدالمالك حوزي
  
 خلدت مدينة تاوريرت مساء هذا اليوم الاحد 23 فبراير 2013 حركة 20 فبراير ، "عيد الشعب " الثــــالث . وذلك بتنظيم وقفة احتجاجة بالساحة المقابلة لحديقة تجزئة مولاي علي الشريف. حيث شارك المئات من المواطنين والمواطنات في هذا الشكل النضالي الذي دعى اليه مجلس دعم الحركة ، واختار أن يؤطره تحت شعار : " مستمرون ضد الاستبداد والفساد ومن أجل نظام ديمقراطي ".

و رفعت شعارات قوية تؤكد على المطالب العادلة والمشروعة للحركة. سواء منها المطالبة بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين أو بدستور ديمقراطي شعبي غير ممنوح من أحـــد أو إسقاط الحكومة المفلسة وحل البرلمان ...


شعارات تبشر باستمرارية حركة 20 فبراير، طالما أن لا شيء تغير منذ انطلاق انتفاضتها المجيدة . وعلى عكس التغيير المنشود وطموحات الناس في الرقي بأوضاعهم الاجتماعية والمعيشة ، فإن حكومة "بنكيران" شنت هجوما كاسحا على القوت اليومي للمواطنين والمواطنات ، وضربت ما تبقى من مكتسبات شعبية كصندوق الدعم الاجتماعي أو المقاصة. بل وأشعلت نيران الزيادة في أسعار في كل المواد الاستهلاكية وزادت في تردي الخدمات بشكل فاضح ومهول .وهو الشيء الذي يتطلب التغيير .

 

إرسال تعليق

 
Top