0
لازالت حالات الانتحار بإقليم الناظور في ارتفاع مستمر، حيث سجلت صباح اليوم بحي ولاد لحسن بوسط مدينة الناظور رابع حالة خلال الأسبوع الحالي، بعدما أقدم أربعيني على وضع حد لحياته شنقا.
وقد أخطرت المصالح الأمنية في حدود السابعة و النصف من صباح اليوم، عن وجود جثة رجل معلقة بقنطرة على مستوى واد بوسردون بحي أولاد لحسن، حيث هرعت لعين المكان مختلف العناصر الأمنية التي عاينت الجثة قبل الأمر بنقلها لمستودع الأموات التابع للمستشفى الإقليمي الحسني بالمدينة قصد إخضاعها التشريح بأمر النيابة العامة.
المنتحر والمدعو قيد حياته "م،د" من مواليد 1974 أعزب ويشتغل كتاجر بمحل يملكه بأحد أهم أسواق المدينة، حالته المادية ميسورة ويعاني من مرض نفسي يعالج منه منذ سنوات.
وقد شهدت المدينة خلال الأسابيع الأخيرة حالات انتحار عديدة، كان أخرها انتحار مهندس ببلدية الناظور بعدما ألقى بنفسه من الطابق الثاني لمنزل الأسرة، وحالة أخرى لرب أسرة وأب لستة أبناء أقدم على شنق نفسه عند قنطرة بين مدينة سلون والعروي.

إرسال تعليق

 
Top