0
طالب بابلو روث، قاضي المحكمة العليا الوطنية الإسبانية، بالاستماع إلى الرئيس الأمريكي السابق، جورج بوش الابن، بتهمة ارتكابه جرائم ضد الإنسانية، واعتقال وتعذيب مغربيين، أحدهما من مدينة سبتة.

ويجر المغربيان حامد عبد الرحمان، الملقب بـ"الطالبانتي السبتي"، ولحسن أقصريين، وهو من مواليد مدينة الحسيمة، الرئيس الأمريكي السابق، جورج بوش، ونائبه ديك تشيتي، ووزير الدفاع السابق، دونالد رامسفيلد، حيث من المرتقب، حسب وكالة "إيفي" للأنباء، إصدار القضاء مذكرة اعتقال دولية في حقهم، في حالة لم يحقق معهم القضاء الأمريكي.

ووفق المصدر ذاته، فإن قاضي التحقيق الإسباني وجه يوم 23 من شهر يناير الماضي مذكرة إلى نظيره الأمريكي يستفسره فيها بخصوص ما إذا كان القضاء الأمريكي فتح تحقيقا مع جورج بوش ومساعديه أم لا. وفي حالة الرد على المذكرة القضائية بالإيجاب سيعمل قاضي التحقيق الإسباني على البت في القضية. أما إذا كان الرد بالسلب فسيتم إصدار مذكرة اعتقال في حق الرئيس الأمريكي السابق.

إرسال تعليق

 
Top