0
تاوريرت 24

قال مصدر مقرب من حزب العدالة والتنمية أن قرار حل المكتبين المحلي والإقليمي بتاوريرت صدر على أثر توقفهما عن عقد لقاءاتهما منذ أزيد من سنة بسبب انتقال الكاتب الإقليمي للعمل بمدينة بنسليمان مما تعذر معه الحضور لعقد اللقاءات بتاوريرت. وقد جاء هذا القرار ليوقف عمل المكتبين الذان كانا على الورق فقط.

وكانت عدد من المنابر الإعلامية من بينها "تاوريرت 24" قد أوردت خبراً مفاده أن القرار جاء نتيجة صراعات بسبب أموال الحملة الإنتخابية وهو خبر عار من الصحة لكون المجلس الأعلى للحسابات قد قام بافتحاص لمالية الحزب بعد شهر من الإستحقاقات الإنتخابية الأخيرة، وأضاف نفس المصدر أن المبالغ التي صرفها الحزب في الحملة الإنتخابية خلال هذه الإستحقاقات بتاوريرت أقل بكثير مما صرف في باقي أقاليم الجهة.


وبذلك نقدم اعتذارنا لزوار الموقع الكرام، ولحزب العدالة والتنمية بسبب هذا الخطأ غير المقصود، ويبقى إلى أن نشير أن الحزب قد قام مؤخراً بخطوة تستحق كل التنويه تمثلت في طرد 3 مستشارين بالعيون الشرقية رفضوا إعادة بقع إرضية حصلوا عليها بأثمنة بخسة في إطار ودادية اليمامة لأعوان و موظفي الجماعة الحضرية وهو ما يعتبر مثالاً يحتذى به في الوسط الحزبي بالمغرب.

إرسال تعليق

 
Top