0
تاوريرت 24 - متابعة

قال الداعية السعودي الشيخ الدكتور محمد العريفي إن الإحتفال بعيد الحب "الفالنتاين"، الذي يصادف 14  فبراير، يعتبر بدعة مُحرّمة، وتشبّه بأهل الفسق والفجور.

وأضاف في تغريدة على حسابه الشخصي على تويتر، أنه لا يجوز للقنوات ولا غيرهم الاحتفال بهذا العيد بأي صورة.

بالجهة المقابلة قال الداعية المغربي المعروف بفتاويه المثيرة للجدل، عبد الباري الزمزمي أن الاحتفال بعيد الحب هو أمر "جميل" و فكرة "نبيلة"، بغض النظر عن مرجعية هذا الاحتفال، مضيفا لا أحد يستطيع إنكار هذا الشعور.. مشيرا إلى أن الدين الإسلامي بني على المودة والحب بين الناس، مبرزا أن الحب من المعاني الجميلة والأخلاق الفاضلة في الإسلام، وكل من نوه بهذا التصرف فيكسب أجرا كبيرا.

وقال الزمزمي إنه لا مانع في أن يقدم الأزواج هدايا لزوجاتهم بهذه المناسبة لما في ذلك من تعزيز الرابطة بين الزوجين ويزيد من التقارب في ما بينهم. 

إرسال تعليق

 
Top