0
 محمد بشاوي

عبر عدد من طلبة كلية الحقوق، جامعة محمد الأول (وجدة)، في تصريحات لـتاوريرت 24 ، عن غضبهم بسبب تأخر الإعلان عن نتائج امتحانات الدورة الربيعية العادية خاصة بالنسبة لطلبة السداسي الأول والثالث من سلك الإجازة .

فبعد مرور أزيد من 20 يوماً على اجتياز الإمتحانات لا زالت النتائج غير جاهزة دون أية إشارة أو اعلان عن وقت ظهورها، في الوقت الذي لم يعد يفصل الطلبة عن موعد الدورة الإستدراكية أكثر من أسبوع، وهي المدة التي يعتبرها هؤلاء غير كافية بتاتاً.


في السياق ذاته، أكد بعض الطلبة أن التأخر في إعلان النتائج يفتح الباب أمام نقاشات مقاطعة التاريخ المعلن لاجتياز الدورة الإستدراكية باعتباره غير ملائم ،... ويبقى السؤال مفتوحاً، هل هو تكاسل الأساتذة أم نية مبيتة للتأثير على نفسية الطالب وبالتالي نتائج الإمتحانات ؟

  وفي الحالتين وجب تدخل الوزارة الوصية لوضع حد لهذا التسيب الذي يتكرر كل دورة عبر تحديد مدة معقولة لتصحيح الإمتحانات وتكييف المدة الفاصلة بين الإعلان عن النتائج وموعد الدورة الإستدراكية مع ما تتطلبه الشعبة من وقت للاستعداد.

إرسال تعليق

 
Top