0

اهتزت سكان زنقة السليمانية بحي السعادة ومعها مدينة بركان يوم الثلاثاء 11 فبراير 2014 ,على الساعة العاشرة ليلا , على وقع إنتحار تلميذة في الثامنة عشرة من عمرها , عندما أقدمت على الانتحار بواسطة غطاء الرأس (الفولار) .

المتوفاة تتابع دراستها بثانوية ملوية بالمستوى أولى بكالوريا . وتبقى الأسباب وراء هذا الانتحار بعد التحريات التي أجريت على أن التلميذة كانت حاملة في شهرها الثالث , حيث ما زال البحث عن الشخص المتسبب في ذلك جاريا.

 يشار إلى أن هذا هي الحالة الثانية التي تشهدها المدينة في ظرف أسبوعين , الأمر الذي يطرح أكثر من علامة استفهام .

إرسال تعليق

 
Top