0
عبد المالك حوزي

تحت شعار « الصحة حق لكل مواطن ومواطنة »، نظم الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان بتاوريرت مساء السبت 08 فبراير 2014 بقاعة الندوات بالمركب الاجتماعي، ندوة ناجحة حول « الحق في الصحة » وقدمت فيها ثلاث رؤى من مواقع مختلفة . حاولت كلها أن تقارب هذا الحق المنصوص عليه في العديد من  المعاهدات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان وكذلك في عدد كبير من المواثيق الإقليمية .. والتي تقر كلها  بكون  أعلى مستوى من الصحة يمكن بلوغه هو أحد الحقوق الأساسية لكل إنسان.
مثل المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة تاوريرت : الدكتور: عبدالعزيز بوطيبي وقدم عرضا حول « واقع الصحة بإقليم تاوريرت » . فيما قارب الرفيق : عبدالقادر حلوط الكاتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة بجهة الشرق الموضوع عبر مداخلة بعنوان « الحق في الصحة بين التشريعات والواقع ». و تدخل الرفيق كبوري الصديق عضو اللجنة الإدارية  للجمعية المغربية لحقوق الانسان بورقة  عنونها ب « الصحة حق وليست  سلعة »
. وفتح  في الاخير باب النقاش  للجمهور الحاضر الذي أغنى هذه الندوة باقتراحات وتوصيات جد مفيدة .
وكانت الورقة التقديمية طرحت عدة أسئلة نذكر منها  : ما هو تعريف الحق في الصحة وما الفرق بينه وبين الحق في العلاج ؟ وهل هيأت الدولة المغربية الظروف المناسبة التي تتيح لكل فرد إمكانية التمتع بأكبر مستوى ممكن من الصحة ؟ والى أي حد تساهم  الخدمات الصحية القائمة والمقدمة في تحقيق الحق في الصحة بإقليم تاوريرت الذي يضم 11 جماعة قروية وثلاث بلديات على مساحة 8752 كلم مربع وبعدد ساكنة يفوق 235 ألف نسمة ؟ وهل يتوفر إقليم تاوريرت على  القدر الكافي من المرافق الصحية العمومية ومرافق الرعاية الصحية والخدمات.. ؟ وهل من إمكانيات وفرص أمام المواطنين خصوصا المنتمين للطبقات الكادحة والمعدمة للوصول إلى المرافق والسلع والخدمات الصحية؟؟
ندوة كانت جد غنية بمعطيات وتحليلات علمية دقيقة لواقع الصحة وارتباطه  بباقي الحقوق وبسياسة الدولة وتوجهاتها . سنحاول نشر حلقاتها عبر الفيديو لاحقا  .

إرسال تعليق

 
Top