0
اوقفت السلطات الأمنية بمراكش، الأسبوع الماضي، مغني الراب المغربي تو تاون وفريق تصويره، بعد اشتباههم بحيازة أسلحة، حيث تم التحقيق معهم لمدة قصيرة، ليتبين أن المسدسين اللذين ضبطا بحوزة فريق التصوير مزيفين، وكانا كأكسسوار من أجل تصوير إحدى الأغاني الجديدة.
وقد تحولت جلسات تصوير عادية إلى كابوس بعد قدوم الشرطة، وذلك قبالة مقهى لافلام بالمدينة الحمراء، حيث تم إعتقال الفنان رشيد بمنسعود الملقب بتوتاون، وإلحاقه بولاية الامن بمراكش، وذلك بعد وشاية باستعماله أسلحة حقيقية، معتمدين على طلب ذات الفنان لإحدى شركات الإنتاج باستقدام أسلحة حقيقية، إلا أن ذلك لم يتم وتم استبدالها بأسلحة مزيفة.
ويعتبر توتاون من الفنانين الريفيين الساطعين في الساحة العالمية، وتعود أصوله لقرية بني سيدال، حيث ترعرع بهولاندا قبل أن ينتقل إلى دبي حيث يقيم الأن ويشرف على العديد من المشاريع السياحية هناك.

إرسال تعليق

 
Top