0
اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي عقب نشر مقال للكاتب محمد الباز، في جريدة “الفجر” المصرية يحمل عنوان “السيسي يقابل الله مرتين”.
وقد وضعت الجريدة التي نشرت عنوان هذا المقال في صدر صفحتها بالأولى، السيسي في مرتبة أعلى من الأنبياء والرسل، فحتى موسى عليه السلام كلمّه الله عزّ وجل تكليما ولم يقابله.
وأضافت “الفجر” أن السيسي أخفى نسبه إلى قبيلة الأشراف المغازية، أي أنه ينتمي إلى سلالة الرسول صلى الله عليه وسلم، وأنه دفن والده فى غرفة تفصل بين رجال ونساء العائلة.
وقد أثار هذا المقال موجة عارمة من الغضب والتهكم بين القراء، وعلّق أحد المصريين في هذا السياق، بقوله “إن شاء الله يقابله عن قريب.. بجد”، وعلى الجانب الآخر شنت جماعة الإخوان المسلمين على صفحاتها هجومًا عنيفًا على الباز واصفين مقالة بالكفر.

و يحاول اعلام الانقلاب تلميع صورة السيسي المدعوم من رجال المال والأعمال والبيروقراطية عبر افتراءات وأكاذيب و حتى التطاول على الذات الإلهية، هدفها تلميع صورة قائد الانقلاب و تقديمه للشعب في صورة المنقذ المنتظر.

إرسال تعليق

 
Top