0

تفعيلا لاتفاقية الشراكة والتعاون بين الجمعيىة المغربية لحقوق الانسان ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني الموقعة بتاريخ 08 مارس 2004 ، وتفعيلا للشراكة بين الفرع المحلي والجمعية المغربية لحقوق الانسان بتاوريرت ونيابة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني نظم الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان بشراكة مع نيابة وزارة التربية الوطنية بتاريخ 15 ماي بثانوية الفتح التأهيلية " الملتقى الإقليمي الأول للأندية الحقوقية " تحت شعار " المؤسسات التعليمية فضاء لنشر ثقافة وقيم حقوق الإنسان " .

وقد حضر هذا الموعد الحقوقي ، مؤطري وأعضاء ثمانية أندية حقوقية والمتمثلة في :
-الثانوية الإعدادية ملقى الويدان .
ـ الثانوية الإعدادية مستكمار . ـ الثانوية الإعدادية ضياء العلوم الخاصة .
ـ الثانوية الإعدادية واد زا .
ـ الثانوية الإعدادية ابن سينا .
ـ الثانوية الإعدادية حمان الفطواكي .
ـ الثانوية الإعدادية المغرب العربي .
ـ الثانوية التأهيلية الفتح .

وافتتح هذا اللقاء بكلمة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان الفرع المحلي بتاوريرت رُحب فيها بالحضور وبكل الأندية الحقوقية ، كما ذُكر فيها بأهداف الملتقى ودوره في ترسيخ الحرية والكرامة والديمقراطية والعدالة والتضامن كقيم نبيلة لحقوق الإنسان ، وتوسيع ثقافتها في المؤسسات التعليمية ، واعتباره موعدا تقييميا لمختلف تجارب الأندية الحقوقية للتأسيس لآفاق واسعة للتربية على حقوق الإنسان والمواطنة .

وتلت هاته الكلمة كلمات لمختلف الإطارات المتمثلة في إدارة مؤسسة الفتح التأهيلية المحتضنة للملتقى ورئيس جمعية آباء وأمهات وأولياء تلاميذ مؤسسة الفتح ونادي التربية على حقوق الإنسان بمؤسسة الفتح التأهيلية وممثل النيابة والجمعية المغربية لحقوق الإنسان . ليفتح المجال بعد ذلك لمناضلات مختلف الأندية الحقوقية الحاضرة لإعطاء ورقة تقنية وتعريفية عن النادي وأعضائه النشطين ومختلف الأنشطة التي قام بها خلال الموسم الدراسي 2013 \ 2014 . ليُختتم اللقاء بتوصيات هامة تعيد الى الواجهة مختلف العوائق والعراقيل التي تجابه الأندية الحقوقية في غياب أي دعم للوزارة الوصية .

وللتذكير فقط فالدعوة قد وجهت لكل مديري الثانويات الإعدادية والتأهيلية ولم يحضر منها الا مدير واحد عن الثانوية الإعدادية مستكمار . عن لجنة الإعلام للجمعية المغربية لحقوق الانسان بتاويرت .



إرسال تعليق

 
Top