0
محمد بشاوي 

تابعنا الكثير من تقاريره عن الوضع في سوريا لكن الكثير منا لم يتخيل أنه إبن منطقته.. نموذج آخر للشاب الطموح المصِّر على الوصول والمتمسك بأحلامه رغما عن الظروف التي تعرقل الكثير من أبناء هذا الوطن.

من مواليد مارس 1976 بقرية مستكمار حيث قضى طفولته وتابع دراسته الإبتدائية، قبل أن ينتقل إلى إعدادية واد زا بتاوريرت ومنها إلى ثانوية الفتح التأهيلية.

حصل على الباكلوريا سنة 1995 فانتقل إلى فاس حيث درس سنتين في شعبة الأدب الإنجليزي بجامعة محمد بن عبد الله، انتقل بعدها إلى طنجة حيث حصل على ماجستير في الترجمة وتقنيات التحرير، من مدرسة الملك فهد العليا للترجمة، كان ذلك سنة 2000...

في صيف نفس السنة عمل بشركة بريطانية بالدار البيضاء، وانتقل بعد عام للعمل بجامعة الأخوين بإيفران.. ثم إلتحق في 2003 بوكالة الأنباء القطرية للعمل كصحفي ومحرر، ومنها إلى أكاديمية أسباير بقطر حيث تولى الإشراف على الموقع الإلكتروني للأكاديمية لمدة سنتين، قبل أن يحط الرحال بقسم الأخبار بقناة الجزيرة الفضائية حيث يعمل منذ 6 سنوات.

سعيد بوخفة قال أنه مارس الصحافة منذ أن كان لا يزال طالبا بمدرسة الملك فهد العليا للترجمة، حيث عملا مراسلا جهويا لجريدة شباب العرب التي كانت تصدر من المغرب، كما أنه اشتغل لمدة قصيرة بإذاعة Medi1 ، الأمر الذي ساعده على الإلمام بتقنيات هذا الميدان خاصة وأنه يعشق مهنة المتاعب منذ صغره.

أما عن استقامة العمل الصحافي فقال أن الناس يعتقدون أن ما يقوله الصحفي هو الحقيقة، بينما المهمة الحقيقية للصحافة هي نقل الواقع كما تراه بكل حياد وموضوعية، كما تمنى لنا - في تاوريرت 24 - كل التوفيق ودعا شباب تاوريرت إلى الجد والإيجابية والتمسك بالأهداف مهما كانت الظروف كوسيلة وحيدة لتحقيقها.

إرسال تعليق

 
Top