0
اعتقلت عناصر الدرك، مساء أمس الخميس، مواطنا حاول أن يذبح ابنه من الوريد إلى الوريد، في منطقة خلاء في ضواحي مكناس. ونقل الطفل الذي لا يتجاوز عمره 4 سنوات إلى المستشفى الجهوي محمد الخامس، حيث أجريت له عملية جراحية ناجحة، أنقدت حياته من موت محقق، لم يكن سببه سوى والده، الذي كان في نزاع مع زوجته، وحاول أن ينهي الخلاف عن طريق ذبح ابنه في منطقة خلاء بمنطقة عين قرية بجماعة المغاصيين التابعة لدائرة مولاي ادريس زرهون.
وقالت المصادر إن المواطنين في المنطقة انتبهوا، في بداية الأمر إلى هذه الجريمة، حيث تدخلوا في الحين قبل إتمام عملية الذبح، وقاموا بمطاردة الأب إلى أن اعتقلوه، فيما عمدوا إلى طلب سيارة إسعاف لإنقاذ حياة الطفل، وأخبروا عناصر الدرك بالواقعة.
وقالت المصادر إن الزوجين كانا يعانيان من تصدع عائلي، بسبب تراكم خلافات بينهما، حيث فضلت الزوجة مرافقة ابنها إلى بيت عائلتها، فيما ظل الزوج يتردد عليها بين الفينة والأخرى لمرافقة ابنه، وهو ما لم تكن ترفضه الزوجة، التي تعاتب زوجها على غرقه في الإدمان. لكن الزوج، هذه المرة، راودته فكرة  التخلص من الابن عن طريق نحره، إذ اقتاده إلى منطقة شبه خالية من المارة، واستل سكينا وبدأ في عملية الذبح، كأنه يقوم بذبح خروف العيد.
وذكرت المصادر أن مواطنين انتبهوا إلى هذه الواقعة وتدخلوا على الفور، ما دفع الأب إلى الفرار دون أن يكمل جريمته، وأضافت المصادر بأن أبناء المنطقة عثروا على الطفل غارقا في بركة من الدماء، وعمدوا إلى وقف النزيف، وقاموا بمطاردة الأب. وعندما تم اعتقاله كبلوه بحبل إلى شجرة في انتظار وصول عناصر الدرك، في حين تم إشعار الإسعاف لنقل الطفل إلى المستشفى، حيث أجريت له عملية جراحية كللت بالنجاح. 

إرسال تعليق

 
Top