0
وجدة: عبد القادر كترة
قامت المصلحة البيطرية التابعة للمديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بالجهة الشرقية بوجدة، صباح الثلاثاء 10 يونيو 2014، من حجز 6700 كيلوغرام  من سمك السردين الفاسد  غير صالح  للاستهلاك.
وجاءت هذه العملية التي قامت بها اللجنة المكونة من المصالح البيطرية التابعة للمديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية بتنسيق مع رجال الأمن بولاية أمن وجدة، خلال مراقبتها الصحية لـ268 صندوق من الأسماك المعروضة بسوق بيع الأسماك بالجملة، حيث تبين أنها فاسدة، وغير صالحة للاستهلاك .
البضاعة الفاسدة تم شحنها بمدينة سيدي إفني، ونقلها إلى وجدة على متن شاحنة بثلاجة في حالة سيئة، تفتقر إلى وسائل التبريد، للحفاظ على طراوة السمك، رغم طول المسافة وارتفاع درجة الحرارة،  وغير مرفقة بوثائق السلامة الصحية، المفترض تسليمها من المصالح المختصة للإدلاء بها عند المراقبة.
من جهة أخرى، اضطر موظفو المصلحة البيطرية إلى الاستعانة برجال الأمن لتنفيذ عملية الحجز وإنجاز المسطرة القانونية المعمول بها في مثل هذه العمليات، بعد الاحتجاج القوي والسلوك العنيف لصاحب البضاعة الفاسدة المحجوزة.
اللجنة التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية الذي تتحمل مسؤولية المراقبة الصحية في هذا المجال قامت  بحضور اللجنة المختلطة، صباح نفس اليوم، بإتلاف الكميات المحجوزة بالمطرح العمومي، التابع الجماعة الحضرية، وتحرير محضر مخالفة للمعني بالأمر، بتهمة بيع منتجات فاسدة تشكل خطرا على صحة المستهلك، وعرقلة عمل موظفين أثناء أداء مهامهم، وإحالته على المصالح المختصة.

إرسال تعليق

 
Top