0
محمد بشاوي

تجاوباً مع فيديو تداوله رواد المجتمع الإفتراضي حول وضعية البنية التحتية لقطاع التربية والتعليم بتاوريرت، وجه النائب البرلماني خالد السبيع سؤالاً ليس الأول في الموضوع، إلى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، رشيد بلمختار حول الإجراءات المستعجلة الكفيلة بتأهيل ثانوية صلاح الدين الأيوبي بتاوريرت، وعن تاريخ الإستجابة لملتمسات سابقة حول إيفاد لجان متخصصة للوقوف على وضعية المؤسسات التعليمية في تاوريرت في أفق تحديد الخصاص وبرمجة الوسائل الكفيلة بصيانة المؤسسات وتأهيل مختلف مرافقها..

الرسالة التي وقعها فضلا عن النائب خالد السبيع، كل من كنزة الغالي و نور الدين مضيان أعضاء الفريق الإستقلالي للوحدة والتعادلية، ذكرت الوزير المكلف بالمراسلات السابقة حول وضعية المدارس الجماعاتية بـفم الواد، بني شبل، ومشرع حمادي، والتي تفتقر إلى أدنى المقومات الضرورية لأداء المهام التربوية حسب تعبير النواب.. بالإضافة إلى الثانوية الإعدادية علال بن عبد الله التي تشهد هي الأخرى تهميشاً يظهر جلياً في الحالة التي آلت إليها أقسامها ومختلف مرافقها ومرافق القسم الداخلي التابع لها.

وعن ثانوية صلاح الدين الأيوبي، جاء في الرسالة أن الرأي العام الوطني والمحلي يتداول صوراً مخجلة لهذه المؤسسة تؤكد الحالة المتردية التي وصلت إليها، وتعطي مثالاً لوضعية مختلف المؤسسات التعليمية بالإقليم..

تجدر الإشارة، إلى أن طالباً من تاوريرت قام بحر الأسبوع الجاري بنشر فيديو يتضمن مجموعة من الصور المخجلة للثانوية سالفة الذكر، مما أثار موجة تعليقات تراوحت بين الإستياء والسخرية.

  إقرأ أيضاً :  طالب تاوريرتي يكشف واقع المؤسسات التعليمية بالمغرب

إرسال تعليق

 
Top