0
انتزع المنتخب البلجيكي، اليوم الثلاثاء، أول ثلاث نقاط له في بطولة كأس العالم لكرة القدم بفوزه على الجزائر بهدفين مقابل هدف في الجولة الأولى للمجموعة الثامنة من البطولة بالبرازيل.
تقدّم المنتخب الجزائري بهدف عن طريق سفيان فيغولي في الدقيقة 25، ورد المنتخب البلجيكي بهدفين عن طريق مروان فيلاني، ودرايس مارتنيز في الدقيقتين 70 و80 من عمر المباراة.
وبهذا الفوز، تصدر المنتخب البلجيكي المجموعة مؤقتا، انتظارا لما ستسفر عنه مباراة كوريا الجنوبية مع روسيا الساعة 22:00 (ت.غ).
وانحصر اللعب وسط الملعب في الربع ساعة الأولى من الشوط الأول، حيث سادت التمريرات العشوائية من الجانبين، ولم تظهر أي خطورة حقيقية على المرميين.
وجاءت أولى الهجمات الخطيرة في الدقيقة 17 عن طريق رياض محرز عندما انفرد بالحارس البلجيكي ثيباوت كورتوا، وسدد كرة قوية إلى خارج المرمى.
بعدها بثلاثة دقائق سدد أكسيل ويتسيل كرة من مسافة بعيدة، إلا أن الحارس رايس مبولحي تصدى لها ببراعة.
وفي الدقيقة 24 احتسب حكم المباراة ركلة جزاء للمنتخب الجزائري إثر تعرض سفيان فيغولي للعرقلة داخل منطقة الجزاء، وهو ما قابله حالة من الاعتراض من جانب لاعبي بلجيكا.
وبعد نهاية الاعتراض في الدقيقة 25 نفذ فيغولي ركلة الجزاء وسددها في المرمى مسجلا هدف التقدم، وهو أول هدف للمنتخب الجزائري منذ مونديال 1986.
بعدها مال أداء "محاربي الصحراء" إلى التأمين الدفاعي وتضييق المساحات مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة، ما قابله هجوم مكثف من جانب "الشياطين الحمر" بغية تسجيل التعادل.
وفي ظل التكتل الدفاعي الجزائري، لجأ لاعبو بلجيكا للتصويب من خارج منطقة الجزاء عن طريق الثنائي ايدين هازارد، وناصر الشاذلي، لكن دون جدوى، ليطلق حكم المباراة صفارة نهاية الشوط الأول بتقدم الجزائر بهدف دون رد بعد احتسابه دقيقة واحدة وقت محتسب بدل ضائع.
وفي الشوط الثاني، هبط الأداء الجزائري، مقابل نشاط وهجوم مكثف من جانب بلجيكا على أمل تسجيل التعادل، وتوالت الفرص الضائعة من جانب لاعبيه واحدة تلو الأخرى.
ففي الدقيقة 66 أضاع ديفوك أوريجي فرصة تسجيل التعادل عندما انفرد بالحارس رايس مبولحي وسدد كرة قوية تصدى لها الحارس ببراعة.
وفي الدقيقة 70 تلقى مروان فيلاني كرة عرضية انقض عليها برأسه في الشباك مسجلا التعادل.
وواصل لاعبو بلجيكا ضغطهم على أمل تسجيل الهدف الثاني، وهو ما تحقق بالفعل في الدقيقة 80 عندما انفرد درايس مارتنيز بالحارس مبولحي، وسدد كرة قوية في الشباك.
وكادت أن تشهد الدقيقة 84 الهدف الثالث لبلجيكا عندما تلقى فيلاني كرة عرضية انقض عليها برأسه، إلا أن الحارس مبولحي كان لها بالمرصاد.
وتوالت الفرص الضائعة من الجانبين في الدقائق المتبقية من المباراة، ليطلق حكم المباراة صفارة نهاية المباراة معلنا فوز بلجيكا.

إرسال تعليق

 
Top