0
عاد عبد العزيز افتاتي النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية ليتهم رئيس جامعة محمد الاول بوجدة بتحويل الجامعة الى فضاء للريع والغنيمة ولحكم الفرد والعائلة. 

وقال افتاتي إن رئيس جامعة وجدة وبعد مسار علمي واكاديمي لهذه الجامعة بلغ  35 سنة، يحاول منذ مدة تحويلها الى اقطاعية يرتع فيها الريع من خلال فبركة صفقات بدون رأي المؤسسات الجامعية المعنية بها وبدون جدوى وبكلفة عالية، قصد توسيع ما سماه افتاتي الذي سبق له ان عمل استاذا بجامعة وجدة هامش الابتزاز والارتزاق، معتبرا صفقات الاعلاميات نموذجا للريع الذي تدبر به مالية الجامعة. 

واضاف افتاتي النائب عن دائرة وجدة ان المسؤول الجامعي المشار اليه يدبّر الموارد البشرية بجامعة محمد الاول بمنطق حكم الفرد من خلال التعيينات والتغييرات التي يقرر في شأنها بعيدا عن معايير الشفافية والنزاهة، مؤكدا أنه تجاوز حكم الفرد الى حكم العائلة بعد ان اصبحت زوجته المتصرفة الادارية بالجامعة سيدة الجامعة الاولى على حد تعبير افتاتي، مشككا في الطريقة التي سُجلت بها في سلك الدكتوراه بالجامعة نفسها، وفي الطريقة التي تستفيد بها من السفريات والتعويضات بدعوى البحث العلمي وهي موظفة شبح يقول البرلماني المذكور.

إرسال تعليق

 
Top