0
محمد بشاوي

تم يوم أمس الأربعاء 2 يوليوز الجاري، التوقيع على إتفاقية ترمي إلى تحديد وتنظيم إطار تدخل مختلف الأطراف المتعاقدة من أجل إنجاز وتمويل الأشغال المتعلقة بتأهيل مركز ملقى الويدان والدواوير المجاورة بشراكة مع عدة أطراف التزمت بتعبئة مساهمات مالية من أجل انجاز المشروع..

جاء ذلك خلال اجتماع عقده النائب البرلماني خالد السبيع مع مصالح وزارة الاقتصاد المالية حيث قام السيد وزير الاقتصاد والمالية بالتوقيع النهائي على مشروع الاتفاقية المذكورة.
وقال السبيع أن مسلسل المصادقة على هذا المشروع تطلب أزيد من سنتين، قام خلالها بالإتصال بكافة الأطراف قصد شرح مكونات وأهداف المشروع..

ويشمل المشروع إنجاز أشغال التطهير وتشييد محطة لمعالجة المياه العادمة من طرف المكتب الوطني للماء الصالح للشرب  بكلفة 10 ملايين درهم، ثم تهيئة السوق الأسبوعي بكلفة 3 مليون درهم، وتهيئة المدخل الرئيسي للمركز وربطه مع الطريق الوطنية رقم 19 بكلفة تبلغ 4 مليون درهم.. فتعبيد مختلف أحياء المركز والدواوير المدارية وحي الزيتون، بالإضافة إلى تهيئة ساحات عمومية وملعب رياضي بمواصفات لائقة على أن تصل الكلفة الإجمالية للمشروع إلى ما يناهز 46 مليون درهم.

ويساهم في المشروع كل من وزارة الداخلية بـ 15 مليون درهم، وزارة السكنى وسياسة المدينة بـ 12 مليون درهم، ووزارة الشباب والرياضة بـ 3 مليون درهم، المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بـ 10 مليون درهم، وكالة تنمية أقاليم الشرق 5 بالإضافة إلى عمالة إقليم تاوريرت، والمجلس الإقليمي لتاوريرت ، ثم الجماعة القروية لملقى الويدان.

إرسال تعليق

 
Top