0
تبلغان من العمر 14 و15 سنة من جماعة مشرع حمادي دائرة العيون الشرقية
عرضت عناصر الدرك الملكي بالعيون الشرقية، صباح الإثنين 14 يوليوز 2014، شابين على النيابة العامة بمحكمة تاوريرت، من أجل التغرير بفتاتين قاصرتين وهتكا عرضهما، من أجل استكمال البحث معهما قبل إحالتهما على استئنافية وجدة .
وتعرضت طفلتان تبلغان من العمر  14 سنة و15 سنة  بدوار لعثامنة منطقة سيدي بلعباس بتراب جماعة مشرع حمادي القروية التابعة لدائرة العيون الشرقية، خلال ليلة الجمعة /السبت 11- 12 يوليوز 2014 من شهر رمضان،  لعملية تغرير وهتك عرضهما من طرف شابين في العشرينيات من العمر من نفس الدوار .
الشابان المتهمان نجحا في إقناع الطفلتين الجارتين بمصاحبتهما، حوالي الساعة العاشرة والنصف ليلا، إلى أحد المنازل القريبة من الدوار، أين استفردا بهما، ومارسا عليهما الجنس، تحت طائلة التهديد، مرة أو الإغراء مرة أخرى.
وانكشفت القضية بعد أن تفقد أحد الوالدين طفلته وباشر بحثا عنها في الدوار، ليصدمه هول المشهد الذي عاينه بنفسه، حيث وجدها، رفقة فتاة أخرى، في وضعية مخلة بالآداب مع الشابين، داخل أحد البيوت، ليتوجه مباشرة، رفقة والد الطفلة الأخرى، إلى مدينة العيون الشرقية، حيث عرضا طفلتيهما على الطبيب الذي أكد لهما واقعة الاغتصاب المتكرر، وسلم لهما شهادتين تثبتان ذلك، وبعد أن سردت الضحيتان تفاصيل الحادث.
شكاية تم رفعها من طرف والدي الطفلتين إلى مصالح الدرك الملكي بمدينة العيون الشرقية، حيث تمّ استدعاء المتهمين والاستماع إليهما في محضر رسمي ووضعهما رهن الاعتقال، رغم أن والد إحدى الفتيات تم إجباره على توقيع تنازل لأحد المتهمين بضغط من بعض أفراد القبيلة، في الوقت الذي امتنع فيه والد الفتاة الأخرى عن ذلك وتمسك بمتابعة الجانيين.
الحادث خلف استياء عميقا، واستنكارا قويا وسط سكان منطقة قروية محافظة، لم يعهدوا بمثل هذه المشاهد، خاصة أنها جاءت من الجيران والأقرباء، وطالبوا بتشديد العقوبة على الفاعلين حتى لا تتكرر مثل هذه الحوادث التي تنتهك الحرمة والشرف والبراءة.

إرسال تعليق

 
Top