0
وجدة: عبد القادر كترة

تسبب الوقود المهرب من الجزائر، بعد مغرب أول أمس الاثنين 30 يونيو 2014، في اندلاع حريق مهول بأحد المنازل بحي سيدي يحيى الآهل بالسكان بوجدة.

وفور إشعارها بالحريق، هرعت عناصر الوقاية المدنية إلى عين المكان، وتمكنت من السيطرة على الحريق وإخماده، دون تسجيل ضحايا، كما انتقل إلى مسرح الحادث ممثلو السلطة المحلية وأفراد من مصالح الشرطة القضائية الذين فتحوا بحثا في الأسباب التي أدت إلى اندلاع النيران.

وحسب بعض المصادر فإن الحريق نشب بسيارة محملة ببراميل من البنزين المهرب من الجزائر، كانت مركونة بمرآب المنزل، حيث امتدت ألسنة النيران إلى باقي الغرف.

حوادث من هذا القبيل يتم تسجيلها بين الفينة والأخرى، بالجهة الشرقية، في بعض الأماكن التي يروج فيها البنزين المهرب من الجزائر، خاصة أن بعض الممتهنين للتهريب المعيشي يستعملون مرائب أو غرفا لتخزين براميل الوقود المهرب، رغم ما يشكل ذلك من أخطار على حياتهم ومحيطهم.

إرسال تعليق

 
Top