0
تمكنت عصابة متكونة من 3 أفراد زوال يوم أمس الثلاثاء من الاستيلاء على مبالغ مالية مهمة من إحدى الوكالات الخاصة بتحويل الأموال بوجدة، وذكرت المصادر ذاتها أن أفراد العصابة كانوا مدججين بالسيوف حيث أرغموا العاملين على الاستسلام والسطو على ما بالوكالة من أموال قدرت قيمتها بحوالي 5 ملايين سنتيم، إذ مرت العملية بسرعة فائقة إلى وجهة غر معلومة على متن سيارة كانت مركونة أمام الوكالة.
وحسب يومية الأخبار في عددها الصادر ليوم غد الخميس، فإن الأمر ينم عن تخطيط محكم لتنفيذ العملية الإجرامية من خلال اختيار عامل الزمن، حيث تشهد مدينة وجدة حركة خفيفة خلال الفترة الزوالية تكاد تكون منعدمة ببعض الأماكن نظرا للحرارة المفرطة التي تعرفها المدينة خلال النصف الثاني من شهر رمضان الجاري، خصوصا وأن العملية استهدفت وكالة تقع بحي شعبي كبير.

إرسال تعليق

 
Top