0
عبد القادر كترة
 
صدم الزوج بعد عودته من العمل، مساء السبت 16 غشت 2014، عندما سأل طفله، ذا الثلاث سنوات، عن مكان وجود أمّه التي كانت خارج المنزل فدلّه، ببراءة، عن مكان وجودها صحبة جارهم بإسطبل المنزل،  بدوار تلوين، التابع للجماعة القروية تليليت قيادة بني وليشك بالقيم الدريوش.
سارع الزوج إلى الإسطبل لاستكشاف الأمر والاطلاع على الحقيقة والأسباب التي دعت زوجته وجاره الذي يشتغل معه في الوقت نفسه، إلى الاختلاء بنفسيهما، كما حكى تفاصيل الواقعة بنفسه عبر شريط بأحد المواقع الإلكترونية بالناظور بدموع المغدور، فهاله المشهد وكاد أن يسقط أرضا بعد أن شاهد بعينيه الوضعية الشاذة التي كان يمارس الخليل الجنس على زوجته.
وبمجرد افتضاح أمرهما، لاذ الفاعلان، الزوجة "ع.ح" البالغة من العمر 29 أم لطفلين (3 سنوات وسنتان) تتحدر من بلدة أكنول وخليلها  "ز.أ" 59 سنة، بالفرار تاركين خلفهما ملابسهما الداخلية في مكان الجريمة بمنطقة محافظة اهتز سكانها لهذه الفضيحة.
الزوج وضع شكاية في الموضوع لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالدرويش وينتظر اعتقال الفاعلين ومحاكمتهما.

إرسال تعليق

 
Top