0
عبد القادر كثرة

نجحت مصالح الأمن بمدينة العيون الشرقية، بتنسيق مع المصلحة الولائية للشرطة القضائية بوجدة، في فك لغز اكتشاف جثة امرأة بالشارع العام صباح الثلاثاء المنصرم، وعليها آثار دماء .

البحث أظهر أن الهالكة كانت حاملا بصفة غير شرعية وتوفيت إثر عملية إجهاض فاشلة أجريت لها بمنزل مجاور لمكان اكتشافها من طرف شخصين يوجدان في حالة فرار، أحدهما ممرض يمارس بمدينة وجدة والآخر سائق سيارة إسعاف خاصة، وقد تم نشر مذكرة بحث بشأنهما على الصعيد الوطني.

البحث أفضى ساعات قليلة بعد اكتشاف الجثة إلى إيقاف قريبة الضحية وشريك في الجناية (صاحب المنزل) متورطين في عدم التبليغ وإعداد منزل للإجهاض. كما تم العثور بالمنزل المذكور على معدات طبية وأدوية، كما تمت معاينة آثار دماء بمرافقه تؤكد وقوع الجريمة بداخله.

إرسال تعليق

 
Top