قرر زوجان من بلجيكا في الثمانينيات من عمرها الانتحار سويا خشية أن يفرقهما الموت، ويعيش أحدهما وحيدا بدون الآخر فيصاب بالاكتئاب المزمن.

وذكرت صحيفة "الديلى ميل" البريطانية أن الزوج فرانسيس البالغ من العمر 89 عاما والزوجة البالغة من العمر 86، قررا أن يموتا فيما يسمى بالموت الرحيم معا حتى لا يخطف الموت أحدهما.

وأضافت الصحيفة أن الزوجين اختارا الثالث من فبراير القادم وهو يناسب الذكرى 64 عاما على زوجهما، ليكون موعدا لانتحارهما حيث سيتناولا جرعة زائدة من الحبوب المنومة.

وأوضحت الصحيفة أنه تم إخطار المستشفى التي سينتحران بها وهي في العاصمة بروكسل ، لكي يتم دفنهما معا.
 
Top