0
عبد القادر كترة

نجح سكان حي السعادة بوجدة، مساء الثلاثاء 16 شتنبر 2014، في إحباط عملية اختطاف فتاتين جارتين، حاول تنفيذها مجموعة من الأشخاص، كانوا على متن سيارتين، الأولى من نوع “أودي” والثانية من نوع “مرسيدس”.

الضحيتان البالغتان من العمر على التوالي، 17 و18 سنة، حسب ما حكاه والد إحدى الفتاتين، كانتا جالستين على عتبة منزليهما، تستمتعان بلطافة أجواء الليل، بعد يوم حار، حين توقفت حوالي الساعة العاشرة ليلا، بالقرب منهما، السيارتان على متنهما مجموعة من الأشخاص.

نزل أحدهم واضعا على وجهه قناعا وأمسك بإحدى الفتاتين وحاول سحبها إلى السيارة، في الوقت الذي كان أحد شركائه يصور العملية بالكاميرا، بشهادة أحد الوالدين.

وبمجرد ما تعالى صراخ الفتاتين وطالبتا النجدة هرع الجيران وسكان الحي من بيوتهم لاستطلاع الوضع، في الوقت الذي تخلى “المقنع” عن مواصلة فعله، والتحق بشركائه بالسيارتين، اللتين انطلقتا بسرعة إلى وجهة مجهولة.

والدا الفتاتين توجها إلى مصلحة المداومة، بولاية أمن وجدة، حيث أشعرا رجال الأمن بالحادث، فيما طالب سكان الحي من المسؤولين الأمنيين العمل على إرسال دوريات ليلية لثني الجانحين وبعض الخارجين عن القانون عن ارتكاب أفعالهم الإجرامية.

إرسال تعليق

 
Top