0
تاوريرت 24

شهد مستشفى الفارابي بوجدة أول أمس محاولة انتحار بطلها شاب في الـ25 من عمرهدد بإلقاء نفسه من الطابق الثالث للمستشفى، احتجاجا على تماطل الطبيب المشرف على علاجه الذي يتطلب عملية بسيطة لا تتعدى مدتها الزمنية أكثر من 15 دقيقة ويتعلق الأمر بإزاحة قضبان معدنية تم تثبيتها في وقت سابق في ساق الشاب المذكوربعد تعرضه لعملية كسر.

وكان الشاب الغاضب حسب تصريح أحد أقاربه قد ظل ينتظر دوره لمدة قاربت الأسبوعين دون أن يتمكن من إجراء العملية بعدما تجاهلت أمره المصلحة المختصة رغم إلحاحه على الطبيب المشرف على العملية الذي كان يرغب في جره نحو التوجه إلى مصحة خاصة لإجراء هذه العملية مقابل مبالغ مالية يعجز المريض عن أداء ثمنها.

إرسال تعليق

 
Top