0



فوزي حضري / تاوريرت 24 

في سابقة هي الأولى من نوعها بإحدى المجموعات المدرسية ( مجموعة مدارس الرضوان) التابعة لنيابة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بتاوريرت ، نظم مجموعة من رجال ونساء التعليم صباح اليوم الإثنين 22 شتنبر 2014 وقفة احتجاجية ضداً على خروقات مدير المؤسسة والتي تضرب في العمق السير العادي للدراسة حسب ايفادات المحتجين .
ففي خطوة تتجاوز وتضرب في العمق النظام التربوي ، قام هذا الاخير بتشويه معالم المؤسسة من خلال بناء أسوار داخل ساحة المدرسة لتسييج سكنيات الأساتذة مستعملاً في ذلك مواد بناء تقليدية مكونة من حجر وطين وبدون أي ترخيص ،و لم يقف الأمر عند هذا الحد حسب أحد المحتجين بل أمعن في التضييق على الأساتذة والتلاميذ وذلك بإقفاله الباب الرئيسي مما يخلق حالة من الاكتظاظ بالنسبة للعاملين بالمؤسسة وكذا التلاميذ أثناء دخولهم أو خروجهم عبر الممر الوحيد والضيق ، والأخطر من ذلك حسب تصريحهم هو قطع الماء على المؤسسة وما يسببه هذا الأمر من عرقلة السير العادي للدراسة .
وتجدر الإشارة أن الأساتذة المحتجين قد قاموا بعدة مبادرات من بينها مراسلات عديدة لكافة الجهات المعنية : سلطات محلية وإقليمية وكذا نيابة وزارة التربية الوطنية والتي سبق لجريدتنا أن تطرقت لها في مقال سابق ، وذلك لوقف ممارسات هذا المدير ،حيث زارت عدة لجان المؤسسة ووقفت على هذا الأمر.
لكن وأمام استمرار نفس الوضع وتمادي هذا المسؤول في استفزاز  بعض الاطر التربوية حسب البيان الصادر عن المكتبين المحليين لكل من الاتحاد الوطني للشغل بأحواز العيون و الفدرالية الديمقراطية للشغل بمستكماروالذي نتوفر على نسخة منه فقد كانت وقفة الأطر التربوية صبيحة هذا اليوم صرخة في وجه هذه الممارسات اللامسؤولة
.







إرسال تعليق

 
Top