0
تاوريرت 24 - محمد بشاوي

عبر عدد من الطلبة المنحدرين من تاوريرت والذين يتابعون دراستهم بجامعة محمد الأول بوجدة، -لتاوريرت 24- عن معاناتهم وسخطهم على الوضعية التي يعيشونها والتي تدفع عدد كبيراً منهم للتخلي عن دراستهم ومستقبلهم والإكتفاء بشهادة الباكلوريا.

وفي هذا السياق، اشتكى الطلبة المعنيون من زيادة تسعيرة النقل الطرقي (تاوريرت -وجدة)، بـ 5 دراهم بالنسبة لسيارات الأجرة، و 10 دراهم بالنسبة للحافلات مقارنة مع نفس الفترة من السنة الفارطة وندرة الحافلات الجهوية علاوة على رفض المتوجهة نحو باقي جهات المملكة، التوقف في محطة تاوريرت لبعد هذه الأخيرة عن الطريق السيار.

وطالب عدد ممن استقت تاوريرت 24 تصريحاتهم، المسؤولين المعنيين بالتدخل لوضع حد لهذا التسيب الذي يشهده القطاع وإجبار الحافلات على المرور عبر تاوريرت، كما اقترح البعض تخصيص تسعيرة خاصة بالطلبة للتنقل عبر القطار للتخفيف من الضغط الذي يشهده النقل الطرقي خاصة خلال الأعياد والعطل والدخول المدرسي والجامعي..

في السياق ذاته، يعاني طلبة جامعة محمد الأول المنحدرين من تاوريرت وباقي أقاليم الجهة، من ندرة حادة في المساكن المخصصة للكراء وارتفاع صاروخي في أسعار هذا الأخير سنة بعد أخرى.


وأكد مجموعة من هؤلاء أن الأسعار بلغت حدود 1200 درهم للغرفة الواحدة مع شروط تعجيزية، بسبب تلاعبات السماسرة دون أي تدخل من الجهات المعنية بالقطاع.. مضيفين أن هؤلاء السماسرة يطلبون في بعض الأحيان "تدويرة" تصل إلى 2000 درهم مقابل إيجاد سكن، مستغلين الطلب الكبير والمتزايد على الكراء بالأحياء المجاورة للكليات والمدارس العليا.

إرسال تعليق

 
Top